منتديات التقني عالم التجارة
SPTechs منتديات
 اسم المستخدم حفظ بيانات الدخول 
كلمة المرور
  منتديات SPTechs   > القصة
 thread

الاانا الجزء الثاني

 

  السبت 7 ديسمبر 2019 م الموافق ‏10/‏ربيع الثاني/‏1441 هـ الساعة 8:46

 


الرد على الموضوع عدد القراءات : 1321   

معلومات :   البلد : إختــر دولة
  عدد المشاركات : 5
ssllmmaa


[ الأحد 10 أكتوبر 2010 ]
 
 
 

الاانا الجزء الثاني



مبررا قائلا لنفسه :- يمكن كانت كتير نعسانه وتعبانه وما حست ان كانت صلت فجرام لا.
تلاحظ الام صمته المفاجئ على غير عادته فتقول له :- ايش حمزه افطر انت عروس ولازم تأكل ياحبيبي .
تنظر زينب الى حمزه وعروسه وتقول :- يمكن عدته وهج تراها ماتاكل كثير مثلنا .
بعد ذلك بايام الفت وهج هذه الاسره وشعرت بالانتماء اليهم لكن كانت تشعر بالقيود التي كانت تأسرها في الماضي انهاالروح محبوسه لكنها لاتعرف اين نظراتها الشارده واسلوبها البارد احيانا كان يجعل الكل ينتبه لتحركاتها رغم انها في بعض الاوقات كانت تشارك الاسره الحديث لكن هذا لم يكن سوى تمثيلامنها محاوله منها للخروج مماهي فيه .
شعرت بالضيق في غرفتها فخرجت تلتمس بعضا من هواءلدى افراد عائلتها الجديده تقدمت خطواتها ناحية زينب التي كانت تتفرج على التلفاز .
تنظر اليهازينب قائلة لها :- هلا وهجكنت راج اجيكي من شان تيجي تتفرجي معي على فيلم كثيربيضحك .
تنظر وهج الى التلفاز قائلة :- ايش هذا فيلم اجنبي ؟
زينب :- ايه فيلم بيضحك تعرفي تقرأي .
تبتسم وهج قائلة :- ايه عمي احمد علمني لما ابي كان يروح العمل كان يجي بيتنا ويقعد يعملني بس اعرف اقرالكن كتابه اناشويه فيها ضعيفة وين حمزه ؟ سألت نفسها :-ايحين هذا الكابوس عيسير عيجلس يلاحقني ؟ شعرت بالبروده تشل جسدها ياتراهاماذاعساها ان تفعل فاصدقاؤهاقرروا الترحال والسفر معها .
وحين شارفت الساعة على التاسعة ليلا وصل المسافرون الى منزلهم في الرياض كان المنزل جميلا من الخارج استقبلتهم الام مع ابنتها كان الاستقبال حافلا بالترحيب .
ام حمزه :- اهلا وسهلا حيا الله بالمسافرين حمدالله على السلامه
ابوحمزه :- اولا السلام عليكم الله يسلمك
ام حمزه :-وعليكم كيفكم كيفك حمزه وكيف عروسك ان شاء الله بخير ؟
تقدمت وهج وسلمت على خالتها قائلة وعلى زينب قائلة :- شكرا ياخاله كيف انتي كيف انتي يازينب ؟
زينب ترد بسعاده بالغة :- احنا بخير بوجودكم .
امسكت زينب بيد وهج وادخلتها الى الصاله قائلة لها :- اشتقت لك ولخالتي وبناتها تبغين تريحي شوي فوق من السفر والا تاكلي شي العشاء بيكون جاهز الحين ؟
يبتسم حمزه قائلا لزينب بعتاب :- على مهلك شوي يازينب فكي البنت خليها اول شي ترتاح في غرفتهاشوي وتغير وبعدين بننزل كلنا نتعشى .
زينب تقول بسعاده :- خلاص خوي خليني اطلعها غرفتها .
امسكت زينب بيد وهج وذهبت بها الى غرفتهما المعده لعروسين حديثا قائلى لها والابتسامه لاتفارق وجهها :- اكيد ذوقي راح يعجبك ياوهج .
تصل الفتاتان الى الغرفه تدخل وهج غرفتها كانت غرفه مرتبه يدل اختيار لون الستائر على ذوق رفيع لزينب اعجبت وهج بالستائر وتقدمت ناحيتها قائلة :- ذوقش حالي شكرا زنوبه .
زينب :-فيه عصير ومويه في ثلاجتك اشربي وريحي شوي والحمام على شمالك راح نصحيكي بعد ساعتين ارتاحي باي
كان وقع خطوات مغادرة زينب الغرفة اثر طيب في نفس وهج فهي رغم محبتهالزينب الاانها تشعر بالضيق وحب التفرد لوحدها حتى لدقائق قليلة خلعت ملابسها وارتدت ثوب النوم تقدمت ببطئ ناحية الستائر وازاحتها ورأت عقربا كبيرا على الزجاج ارادت ان تصرخ ولكنها كتمت صراخها وفضلت السكوت فهي تعرف ان هذا العقرب ليس سوى وهما من اوهامها ستزيح نظرها لفتره ثم تطرف بنظرها ناحية العقرب تجده قد اختفى .
وفعلا اختفى العقرب بعد ثواني جلست وهج على السرير وبكت انهم يظنونهانائمة الان لايعرفون النار التي تشتعل داخلهاوضعت رأسها على المخده واغمضت عينيها مر الوقت وسمعت وقع اقدام زينب التي حضرت تناديها لنزول للعشاء
زينب تقرع الباب تدخل وتقول :- العشاء جاهز الحين الكل مستنينك تحت .
تنظر وهج ناحيتها وهي تبذل جهدا كبيرا للابتسام قائلة :- مالي نفس الحين سامحوني مااقدر اتعشوا انتوا اشتي انام.
زينب تتقدم ناحيتها قائلة :-اتعشي بسرعه واطلعي كملي نومك .
ترد وهج وهي تصارع لابقاء الابتسامه على وجهها:-شكرا زنوبه ياحلوه بس انا تعبانه كثير .
زينب :- طيب على راحتك تصبحين على خير
وهج :- وانتي من اهله .
بعد تغلق زينب باب غرفة وهج وتتوجه ناحية غرفة العشاء يلتفت الجميع ناحيتها متسائلين :- فينها ؟
زينب ترد والخيبة تكسو وجهها :- حاولت انزلها مارضيت قالت انها تعبانه كتير وتبغى تنام
الام ترد قائلة :- مايصيرهيك لازم تأكل حمزه ؟
يقاطعها حمزه قائلا :- بعرف راح اطلع لها العشاء ونتعشى انا كنت بفكر بهذا الحل يمكن خجلانه شوي عروسه
الاب :- ايه ياحمزه ييلا بسرعه البنت تكون ميته من الجوع الحين .
يدخل حمزه الغرفه وبيده صينية الاكل قائلا :- وهوج حبيبي يلاقومي نتعشى اناكمان ماقدرت اكل قلت نفتح نفس بعض
وهج :- ليه تعبت نفسك لازم انا من تجيب لك الاكل مش انت
يبتسم حمزه قائلا ك- ايه انتي الحرمه لكن مافيها شي مافي فرق بيني وبينك انتي لساتك ضيفه هها ماتزعلي يلاقومي كلي
وهج ترد :- حاضر .
هاهي وهج تظهر بشعرها الطويل وجميع العائلة حولها في مكان فارغ تغطي على وجهها بيديها بينما يستمر شعرهابالطول ويتحول الى حبال سوداء طويلة يلتف حول اعناق العائلة فردا فردا ويخنقهم تستيقظ وهج مفزوعة من نومها .
كان حمزه قد استيقظ قبلها بدقائق قليلة عندماسمع اذان الفجر لاحظ علامات فزع تظهر على وجه وهج فيقول لها :- ايش فيكي وهج خير شكلك حلمتي حلم مش كويس ما تخافي الناس لماتغير مطارحهابتكون في وضع قلق فتظهرلهم احلام مش كويسة احيانا
تنظر اليه وهج قائلة : ايه عندك حق يمكن انا قلقة شوي .
يبتسم حمزه ثم يقوم من مكانه قائلا :- اتفلي ثلاث مرات شمالك وقلي اعوذ بالله من الشيطان الرجيم فأنها لن تضرك . ثم يذهب الى الثلاجه ويحضر كوبا من الماء مناولا اياها :- خذي المويه وقومي صلي فجر انا رايح اتوضأ واصلي .
انتهى من وضوءه وصلاته وظل قلبه معلقا بوهج التي لم تتحرك يسألها :- مالك وهج قومي صلي
تنظروهج اليه وتقوم بكسل تام قائلة :- حاضر . تدخل وهج الحمام وتغلقه ناظرة الى الرجل الدميم الذي ينتظرها في الحمام .
هاهي تتجرأوتسأله قائله :- ايش تشتي مني ليش بتلاحقني ؟
تمدد حمزه وغفت عينه قليلا واستيقظ حين خروج وهج من الحمام كان يراقبها عندما جلست على الكرسي واجمة ولم تصلي .
ظلت كذلك الى ان نامت فوق الكرسي كان حمزه يراقبها والحيرة تملئ قلبه قبل عقله سائلا نفسه :- ليش ماقامت تصلي فجر .
مالت رقبتهاقليلا فاستيقظت ونهضت من على الكرسي لتكمل نومهافوق السرير .
سالها حمزه :- صليت فجر ياوهج .
وهج :- ايه .
وفي الصباح وعلى طاولة الافطار اعتلى وجه حمزه الوجوم والعبس بسبب التفكير في سلوك وهج لقد اخبرته انها تصلي لقد كذبت عليه بخصوص صلاة الفجرنظر اليها وظل يفكر مليا بالأمر فأعطى لنفسه
زينب :- في المكتبه بيقرأ وهج راح اعلمك ماتقلقي راح تتعلمي معي كل شي راح اعلمك أي شي تريديه راح اعلمك اكلات مره حلوه واعلمك حتى لغة انجليزيه وهج انسي ابوكي ابداي حياة حلوه معنا حبيبي
وهج تبتسم قائلة :- طيب شكرا .
شعرت وهج بنبض قلبها يتسارع وشعريره تعبر جسدها عندما ذكرتها زينب بوالدها نظرت الى احدى الزوايا الموجوده بالغرفه فرأته هناك يبتسم لها نفس الشخص القبيح لم يتغير ومن ثم اختفى .
كان الفيلم يظهر فتيات يمرحن ويجرين في الشوارع وكان الهواء يطير شعورهن .
تتنهد وهج قائله :- ياحظهن اكيد سعيدات
تنظر اليها زينب باستغراب قائلة :- حظهن من ايش سعيدات ؟
وهج :- حريه عايشات في حريه ماهمهن شي .
زينب :- حريه وانتي كمان عندك حريه ياوهج ايش ناقصك حياتهم فاسده ياوهج لاتنغري بالمظاهر .
وهج :- زينب كيف انا حره وابي منعني من اللعب من العلم من ان ارتاح في طفولتي مثل كل الناس لثمني ونقبني من حين صغري كانت خواتي معي انا بحسدهن لانهن حرات لانهن مش منقبات مثلي.
زينب :- لالالا ياوهج هذا كلام خطير انتي منك مقتنعه بالنقاب .
وهج :- ايوه يازينب مش مقتنعه بالحجاب كامل بكره هذا الشي .
زينب :- لازم تقتنعي ياوهج حجابك هذا ستره لك ديننا يأمرنا بهذا الشي .
وهج :- ايوه والنقاب امرنا به ديننا ؟
زينب :- اعتقد هذامحل خلاف بين العلماء بس سمعت ان المرأة اذاكانت شديدة الجمال وتخشى على نفسها من الفتنه تتنقب
وهج :- الحمدلله انامش شديدة الجمال انا فتاه عاديه ليه اتنقب ؟
زينب :- شوفي ياوهج هذه مسألة قناعة وراضاء تام داخل نفسك لازم ترضي حتى يكتب لك ربي الثواب .
وهج :- عادات وتقاليد كل شي اصبح عاده بدليل ان البنات اول مايخرجين او يسافرين يخلعنه صح بس انااكره النقاب والحجاب بسببه بكره كل شي كان يعمله .
زينب :- وهج انسي ابوكي صح وهج انسي ابوكي وهج انسي ابوكي وهج انسي ابوكي . هاهو الكلام يترددفي جميع انحاء الغرفه
تصرخ وهج قائلة :- بس اسكتوا اسكتوا اسكتوا .
ثم تجهش بالبكاء وتنتحب .
تهب زينب من مكانها وقد اعجم لسانها الموقف عندها يهرع البقية لمكان النحيب مفزوعين .
عيون سكنهاالاستغراب تحملق بها وملامح مذهوله تنتظر اسئلة في عقول العائلة تترد ماالذي حدث ؟ولماذا حدث البكاء والنحيب ؟
الام :-ويش صار ؟
الاب :- ويش صار خبرونا ؟
كانت العيون تتنقل مابين وهج وما بين زينب تنتطر ردودوا لاسئلتها
بالكاد استطاعت زينب التحدث والقول :- والله ماسويت لها شي ؟
حمزه زوجها لوهج تملكته الحيره وتملكه شعور بالغضب تجاه زينب غضب اتى من خوف من ان تكون شقيقته قد اسأت الى عروسه بكلمة جرحت مشاعرها وجعلتها تنفجربكاء لكنه تمالك نفسه وسيطر على جم غضبه وسأل :-ويش اللي حصل يازينب ؟
زينب والتي كانت اشد اندهاشا وحيرة منهم ترد :- جرى حوار بيننا قلت لها في اخر ه ياوهج انسي ابوكي بعدين شفتها تبكي .
اماوهج فقد سيطرت عليهافي ذلك الوقت كل مشاعر الاكتئاب والحزن لم تدري بنفسهاغيبوبة وعدم سيطره لمشاعرها الحزينه التي استحوذت عليها تضارب وصدمات واسئلة لم توجدلها اجابات في عقول المجتمعين على حدث لم يكن له أي توقع لحدوثه .
وهج حبيبي اهدأي ووقوللي لنا مالك والله كلناراح نموت خايفين عليكي وهج لازم تعرفي ان احنا اسرتك واحنا نحبك وخايفين عليك احكي النا ويش صار ؟كان حمزه يتحدث الى وهج بهذه الكلمات .
اخيرا استجمعت وهج قليلا من قواها وقالت :- ولاشي ما بعرف حسيت بضيق قوي ماقدرت اقاوم اشتي ابكي ماقدرت اقاوم من صدق ماقدرت سامحوني ازعجتكم زينب ماسوت لي أي شي .
حمزه يجلس بجانبها ويقول لها مهدئا :- وهج خلاص انتي كان عندك شوية ضيق كان محبوس داخلك واليوم خرجتيه ماتقلقي بتحصل في كل العائلات .
الام :- ايه يابنتي ماتقلقي كلنا بيصيرمعنا هذا الشي .
حمزه :- خلاص ايش رايكم ياجماعه نخرج كلنا نتعشى بره ونخرج بسياره نلف شويه .
الاب :- فكره كثيير حلوه نغير جو يلا وهج شوي ويأذن المغرب نصلي مغرب وعشاء ونروح
وهج :- بس ........؟
حمزه :- مافي بس نخرج يعني نخرج راح تاكلين عشاء مره روعه .
خرج حمزه ووالده للصلاه في احدى المساجد القريبه امازينب فقد امسكت بيد وهج وقالت لها :- يلا وهج قومي نصلي مغرب وعشاء عشان نخرج نتعشى بره يدك مره بارده .
يدبارده لجسد يشتعل بداخله استسلم عقلها وجسدها ليد زينب الدافئه وقامت من مقعدها وذهبت معها الى غرفتها .
زينب :- رايحة اتوضأ بسرعه واخرج وانتي تلحقي .
دخلت زينب حمام غرفتها استغلت وهج هذا الامر وهربت الى غرفتها وارتمت فوق مقعدها وشعورا بالارتباك والارتعاش مازال يقطنها .
خرجت زينب من الحمام قائله :- يلا وهج ادخلي الحمام .
وقبل ان تكمل كلامهانظرت الى كافة ارجاء الغرفه فلم تجد احدا استغربت وسألت نفسها :- وين راحت هاذي ؟
بعد ان انهت صلاتها ذهبت الى غرفة وهج معاتبة :- ايش ياوهج ليش هربتي كنت ابغي نصلي جماعه صليتي ؟
وهج :- اسفه يازينب صليت الحمدلله .
كانت تعرف في قرارة نفسها انها تكذب لكنها تكره البوح بذلك .
وهج :- شكرا يازينب لانك ماقلت لاخوك الكلام اللي قلناه .
زينب تبتسم قائلة :- لالالالا ياوهج تبغين اقول لاخوي زوجتك تكره الحجاب مايصير .
وهج :- اتذكر يازينب ابغي يازينب افضفض ابغى حد اتكلم معاه .
زينب :- وهج فضفضي ماتخلي بقلبك اعتبريني صديقتك واختك الكبيره راح اتناقش معك يمكن انتي عندك شوية صراع داخلي بين الخير والشر نتيجة ظروف مريتي فيها اتاكدي ياووهج ان هذا راح يزول اشكي احكي ؟
وهج :- زينب ابغى اعيش حره عمي احمد راح روسيا ودرس هندسه كان يحكي لي ان بنات روسيا حرات في كل شي .
زينب :- ايش يعني حرات في كل شي ؟
وهج :- يعني يعملين اللي يشتين يلبسين اللي يشتين مااحد يتحكم فيهن مااحد يغصبهن يلبسهن او يحجبهن يخرجين حتى انهن يعملن علاقات ويخلفين بغير زواج بصراحه اا نا ااحسد هؤلاء البنات ليش مانعمل مثلهن ليش احنامظلومات اشتي اكون حره وافعل مثل الروسيات .
زينب تنظر الى وهج والحزن بدأيتملكها على حال هذه الفتاه المسكينه التي ظلمها والدها وهاهي الان تجني صراعا في نفسها تريد ان تثبت لنفسها ان والدها كان على خطأ ياترى هل هذا الظن في محله سألت زينب نفسها
زينب :- وهج ياحبيبي ليس كل مايلمع ذهبا هؤلاءعندهم بلاوي تكفيهم وزياده ايش احكي لك لو تقرأين ايش اللي بيحصل عندهم كل انواع الاغتصاب شذوذجرائم وانتي تبغين تقلديهم كل شي جابه ديننا لمصلحتنا ياوهج .
نظرت وهج الى عيني زينب رأت عينين تبرقان وتلمعان احست بحبل يمتد الى رقتبهاويخنقها كان حبلا وهميا جعلها تشعر ان زينب كاذبه ومخادعه ثار دمها وتحدثت بصوت غير صوتها صوت تقمصه شخص اخر شخص يشبه الرجل الدميم الذي يظهر لها صوتا جهوريا متضخمايقول :- ياكذابه اسكتي كل واحد حر برأيه ماتدخليش .
فزع خوف استغراب ذهول مااحست به زينب وهي تجاري الحدث الثاني لها هذا اليوم مع وهج سألت نفسها:- ويش اللي بيصير اليوم مين اللي اتكلم الحين هاذا مش صوت وهج انا خايفه منها وعليها .
قلب يتوقد وفكريتبددوجسد مقيد هذه كانت حال وهج شئ مادخل جسدها جعلها تشعر وكأنها شخصين في جسد واحد وحش ما استطاع ان يتغلل الى روحها وان يسيطر على روحهاوعقلها معااحساس بالضياع والغربه والكربه .
جثم على صدر زينب احساس بالكربه كما جثم على زينب ولكنه كان اخف وادنى منزلة منه بكثير نظرت زينب الى وهج وعيناها تبرقان دمعا
متسائلة :- ايش فيكي ياوهج لاتخوفيني عليكي ؟
وهج :- مااعرف ؟
زينب :- اهدأي اهدأي ايش حاسة الحين .
وهج :- مااعرف حاسة بضيق شديدفي صدري شئ يخنقني
زينب :- اهدأي حبيبي ماتخافي انامعك .
تحتضن زينب وهج وتشعر ان جسد وهج متشنج تفكها وتذهب الى البراد وتحضر كوبا من عصير التفاح قائلة لها :- وهج اشربي هذا العصير راح تحسي حالك احسن .
تمسك وهج الكوب بيد مرتعشه وتحاول ان تشربه شعرت بأنقباض في معدتها وانهاسوف تتقيأ فتقول :- لالالالا ماقدرت اشرب راح ارجع .
وهج تاخذ الكوب وتقول :- خلاص اهدأي ماتفكري بشي اتنفسي بعمق راح يروح هذا كله .
بعد نصف ساعة تشعر وهج بتحسن كانت زينب بجانبها تعانقها قائلة لها :- وهج ايش هدأتي
وهج :- ايوه شوي
زينب :- طيب تقدري تخرجي والاحاسة حالك تعبانه
وهج :- اخرج يمكن اتحسن شوي .
زينب :- طيب اجيب لك ملابسك .
وهج :- لا انا راح اقوم بنفسي واجيبهم شكرا .
قامت وهج متثاقلة الى دولاب ملابسها تبحث عن ملابس للخروج ادركت في ذلك الوقت بتعب جسمها ونفسها وبلغوب يشل تفكيرها نظرت الى زينب التي كانت تراقبها بصمت ثم تقول لها:- ايش لساتك تعبانه ؟
كابرت وهج وقالت على مضض :-شوي .
زينب :- انتي اول ماتخرجي راح تنسي .
كان الجميع فوق السياره وهج كانت بجانب زوجها الذي كان يقود السياره الجميع كانوا يتحدثون ماعدا وهج الذي لثمها السكوت .
تراقبها زينب ثم تقول لحمزه :- حمزه ايش هذا الملل افتح لنا شريط موسيقى ايش هذا الملل ؟
مبررا قائلا لنفسه :- يمكن كانت كتير نعسانه وتعبانه وما حست ان كانت صلت فجرام لا.
تلاحظ الام صمته المفاجئ على غير عادته فتقول له :- ايش حمزه افطر انت عروس ولازم تأكل ياحبيبي .
تنظر زينب الى حمزه وعروسه وتقول :- يمكن عدته وهج تراها ماتاكل كثير مثلنا .
بعد ذلك بايام الفت وهج هذه الاسره وشعرت بالانتماء اليهم لكن كانت تشعر بالقيود التي كانت تأسرها في الماضي انهاالروح محبوسه لكنها لاتعرف اين نظراتها الشارده واسلوبها البارد احيانا كان يجعل الكل ينتبه لتحركاتها رغم انها في بعض الاوقات كانت تشارك الاسره الحديث لكن هذا لم يكن سوى تمثيلامنها محاوله منها للخروج مماهي فيه .
شعرت بالضيق في غرفتها فخرجت تلتمس بعضا من هواءلدى افراد عائلتها الجديده تقدمت خطواتها ناحية زينب التي كانت تتفرج على التلفاز .
تنظر اليهازينب قائلة لها :- هلا وهجكنت راج اجيكي من شان تيجي تتفرجي معي على فيلم كثيربيضحك .
تنظر وهج الى التلفاز قائلة :- ايش هذا فيلم اجنبي ؟
زينب :- ايه فيلم بيضحك تعرفي تقرأي .
تبتسم وهج قائلة :- ايه عمي احمد علمني لما ابي كان يروح العمل كان يجي بيتنا ويقعد يعملني بس اعرف اقرالكن كتابه اناشويه فيها ضعيفة وين حمزه ؟ سألت نفسها :-ايحين هذا الكابوس عيسير عيجلس يلاحقني ؟ شعرت بالبروده تشل جسدها ياتراهاماذاعساها ان تفعل فاصدقاؤهاقرروا الترحال والسفر معها .
وحين شارفت الساعة على التاسعة ليلا وصل المسافرون الى منزلهم في الرياض كان المنزل جميلا من الخارج استقبلتهم الام مع ابنتها كان الاستقبال حافلا بالترحيب .
ام حمزه :- اهلا وسهلا حيا الله بالمسافرين حمدالله على السلامه
ابوحمزه :- اولا السلام عليكم الله يسلمك
ام حمزه :-وعليكم كيفكم كيفك حمزه وكيف عروسك ان شاء الله بخير ؟
تقدمت وهج وسلمت على خالتها قائلة وعلى زينب قائلة :- شكرا ياخاله كيف انتي كيف انتي يازينب ؟
زينب ترد بسعاده بالغة :- احنا بخير بوجودكم .
امسكت زينب بيد وهج وادخلتها الى الصاله قائلة لها :- اشتقت لك ولخالتي وبناتها تبغين تريحي شوي فوق من السفر والا تاكلي شي العشاء بيكون جاهز الحين ؟
يبتسم حمزه قائلا لزينب بعتاب :- على مهلك شوي يازينب فكي البنت خليها اول شي ترتاح في غرفتهاشوي وتغير وبعدين بننزل كلنا نتعشى .
زينب تقول بسعاده :- خلاص خوي خليني اطلعها غرفتها .
امسكت زينب بيد وهج وذهبت بها الى غرفتهما المعده لعروسين حديثا قائلى لها والابتسامه لاتفارق وجهها :- اكيد ذوقي راح يعجبك ياوهج .
تصل الفتاتان الى الغرفه تدخل وهج غرفتها كانت غرفه مرتبه يدل اختيار لون الستائر على ذوق رفيع لزينب اعجبت وهج بالستائر وتقدمت ناحيتها قائلة :- ذوقش حالي شكرا زنوبه .
زينب :-فيه عصير ومويه في ثلاجتك اشربي وريحي شوي والحمام على شمالك راح نصحيكي بعد ساعتين ارتاحي باي
كان وقع خطوات مغادرة زينب الغرفة اثر طيب في نفس وهج فهي رغم محبتهالزينب الاانها تشعر بالضيق وحب التفرد لوحدها حتى لدقائق قليلة خلعت ملابسها وارتدت ثوب النوم تقدمت ببطئ ناحية الستائر وازاحتها ورأت عقربا كبيرا على الزجاج ارادت ان تصرخ ولكنها كتمت صراخها وفضلت السكوت فهي تعرف ان هذا العقرب ليس سوى وهما من اوهامها ستزيح نظرها لفتره ثم تطرف بنظرها ناحية العقرب تجده قد اختفى .
وفعلا اختفى العقرب بعد ثواني جلست وهج على السرير وبكت انهم يظنونهانائمة الان لايعرفون النار التي تشتعل داخلهاوضعت رأسها على المخده واغمضت عينيها مر الوقت وسمعت وقع اقدام زينب التي حضرت تناديها لنزول للعشاء
زينب تقرع الباب تدخل وتقول :- العشاء جاهز الحين الكل مستنينك تحت .
تنظر وهج ناحيتها وهي تبذل جهدا كبيرا للابتسام قائلة :- مالي نفس الحين سامحوني مااقدر اتعشوا انتوا اشتي انام.
زينب تتقدم ناحيتها قائلة :-اتعشي بسرعه واطلعي كملي نومك .
ترد وهج وهي تصارع لابقاء الابتسامه على وجهها:-شكرا زنوبه ياحلوه بس انا تعبانه كثير .
زينب :- طيب على راحتك تصبحين على خير
وهج :- وانتي من اهله .
بعد تغلق زينب باب غرفة وهج وتتوجه ناحية غرفة العشاء يلتفت الجميع ناحيتها متسائلين :- فينها ؟
زينب ترد والخيبة تكسو وجهها :- حاولت انزلها مارضيت قالت انها تعبانه كتير وتبغى تنام
الام ترد قائلة :- مايصيرهيك لازم تأكل حمزه ؟
يقاطعها حمزه قائلا :- بعرف راح اطلع لها العشاء ونتعشى انا كنت بفكر بهذا الحل يمكن خجلانه شوي عروسه
الاب :- ايه ياحمزه ييلا بسرعه البنت تكون ميته من الجوع الحين .
يدخل حمزه الغرفه وبيده صينية الاكل قائلا :- وهوج حبيبي يلاقومي نتعشى اناكمان ماقدرت اكل قلت نفتح نفس بعض
وهج :- ليه تعبت نفسك لازم انا من تجيب لك الاكل مش انت
يبتسم حمزه قائلا ك- ايه انتي الحرمه لكن مافيها شي مافي فرق بيني وبينك انتي لساتك ضيفه هها ماتزعلي يلاقومي كلي
وهج ترد :- حاضر .
هاهي وهج تظهر بشعرها الطويل وجميع العائلة حولها في مكان فارغ تغطي على وجهها بيديها بينما يستمر شعرهابالطول ويتحول الى حبال سوداء طويلة يلتف حول اعناق العائلة فردا فردا ويخنقهم تستيقظ وهج مفزوعة من نومها .
كان حمزه قد استيقظ قبلها بدقائق قليلة عندماسمع اذان الفجر لاحظ علامات فزع تظهر على وجه وهج فيقول لها :- ايش فيكي وهج خير شكلك حلمتي حلم مش كويس ما تخافي الناس لماتغير مطارحهابتكون في وضع قلق فتظهرلهم احلام مش كويسة احيانا
تنظر اليه وهج قائلة : ايه عندك حق يمكن انا قلقة شوي .
يبتسم حمزه ثم يقوم من مكانه قائلا :- اتفلي ثلاث مرات شمالك وقلي اعوذ بالله من الشيطان الرجيم فأنها لن تضرك . ثم يذهب الى الثلاجه ويحضر كوبا من الماء مناولا اياها :- خذي المويه وقومي صلي فجر انا رايح اتوضأ واصلي .
انتهى من وضوءه وصلاته وظل قلبه معلقا بوهج التي لم تتحرك يسألها :- مالك وهج قومي صلي
تنظروهج اليه وتقوم بكسل تام قائلة :- حاضر . تدخل وهج الحمام وتغلقه ناظرة الى الرجل الدميم الذي ينتظرها في الحمام .
هاهي تتجرأوتسأله قائله :- ايش تشتي مني ليش بتلاحقني ؟
تمدد حمزه وغفت عينه قليلا واستيقظ حين خروج وهج من الحمام كان يراقبها عندما جلست على الكرسي واجمة ولم تصلي .
ظلت كذلك الى ان نامت فوق الكرسي كان حمزه يراقبها والحيرة تملئ قلبه قبل عقله سائلا نفسه :- ليش ماقامت تصلي فجر .
مالت رقبتهاقليلا فاستيقظت ونهضت من على الكرسي لتكمل نومهافوق السرير .
سالها حمزه :- صليت فجر ياوهج .
وهج :- ايه .
وفي الصباح وعلى طاولة الافطار اعتلى وجه حمزه الوجوم والعبس بسبب التفكير في سلوك وهج لقد اخبرته انها تصلي لقد كذبت عليه بخصوص صلاة الفجرنظر اليها وظل يفكر مليا بالأمر فأعطى لنفسه
زينب :- في المكتبه بيقرأ وهج راح اعلمك ماتقلقي راح تتعلمي معي كل شي راح اعلمك أي شي تريديه راح اعلمك اكلات مره حلوه واعلمك حتى لغة انجليزيه وهج انسي ابوكي ابداي حياة حلوه معنا حبيبي
وهج تبتسم قائلة :- طيب شكرا .
شعرت وهج بنبض قلبها يتسارع وشعريره تعبر جسدها عندما ذكرتها زينب بوالدها نظرت الى احدى الزوايا الموجوده بالغرفه فرأته هناك يبتسم لها نفس الشخص القبيح لم يتغير ومن ثم اختفى .
كان الفيلم يظهر فتيات يمرحن ويجرين في الشوارع وكان الهواء يطير شعورهن .
تتنهد وهج قائله :- ياحظهن اكيد سعيدات
تنظر اليها زينب باستغراب قائلة :- حظهن من ايش سعيدات ؟
وهج :- حريه عايشات في حريه ماهمهن شي .
زينب :- حريه وانتي كمان عندك حريه ياوهج ايش ناقصك حياتهم فاسده ياوهج لاتنغري بالمظاهر .
وهج :- زينب كيف انا حره وابي منعني من اللعب من العلم من ان ارتاح في طفولتي مثل كل الناس لثمني ونقبني من حين صغري كانت خواتي معي انا بحسدهن لانهن حرات لانهن مش منقبات مثلي.
زينب :- لالالا ياوهج هذا كلام خطير انتي منك مقتنعه بالنقاب .
وهج :- ايوه يازينب مش مقتنعه بالحجاب كامل بكره هذا الشي .
زينب :- لازم تقتنعي ياوهج حجابك هذا ستره لك ديننا يأمرنا بهذا الشي .
وهج :- ايوه والنقاب امرنا به ديننا ؟
زينب :- اعتقد هذامحل خلاف بين العلماء بس سمعت ان المرأة اذاكانت شديدة الجمال وتخشى على نفسها من الفتنه تتنقب
وهج :- الحمدلله انامش شديدة الجمال انا فتاه عاديه ليه اتنقب ؟
زينب :- شوفي ياوهج هذه مسألة قناعة وراضاء تام داخل نفسك لازم ترضي حتى يكتب لك ربي الثواب .
وهج :- عادات وتقاليد كل شي اصبح عاده بدليل ان البنات اول مايخرجين او يسافرين يخلعنه صح بس انااكره النقاب والحجاب بسببه بكره كل شي كان يعمله .
زينب :- وهج انسي ابوكي صح وهج انسي ابوكي وهج انسي ابوكي وهج انسي ابوكي . هاهو الكلام يترددفي جميع انحاء الغرفه
تصرخ وهج قائلة :- بس اسكتوا اسكتوا اسكتوا .
ثم تجهش بالبكاء وتنتحب .
تهب زينب من مكانها وقد اعجم لسانها الموقف عندها يهرع البقية لمكان النحيب مفزوعين .
عيون سكنهاالاستغراب تحملق بها وملامح مذهوله تنتظر اسئلة في عقول العائلة تترد ماالذي حدث ؟ولماذا حدث البكاء والنحيب ؟
الام :-ويش صار ؟
الاب :- ويش صار خبرونا ؟
كانت العيون تتنقل مابين وهج وما بين زينب تنتطر ردودوا لاسئلتها
بالكاد استطاعت زينب التحدث والقول :- والله ماسويت لها شي ؟
حمزه زوجها لوهج تملكته الحيره وتملكه شعور بالغضب تجاه زينب غضب اتى من خوف من ان تكون شقيقته قد اسأت الى عروسه بكلمة جرحت مشاعرها وجعلتها تنفجربكاء لكنه تمالك نفسه وسيطر على جم غضبه وسأل :-ويش اللي حصل يازينب ؟
زينب والتي كانت اشد اندهاشا وحيرة منهم ترد :- جرى حوار بيننا قلت لها في اخر ه ياوهج انسي ابوكي بعدين شفتها تبكي .
اماوهج فقد سيطرت عليهافي ذلك الوقت كل مشاعر الاكتئاب والحزن لم تدري بنفسهاغيبوبة وعدم سيطره لمشاعرها الحزينه التي استحوذت عليها تضارب وصدمات واسئلة لم توجدلها اجابات في عقول المجتمعين على حدث لم يكن له أي توقع لحدوثه .
وهج حبيبي اهدأي ووقوللي لنا مالك والله كلناراح نموت خايفين عليكي وهج لازم تعرفي ان احنا اسرتك واحنا نحبك وخايفين عليك احكي النا ويش صار ؟كان حمزه يتحدث الى وهج بهذه الكلمات .
اخيرا استجمعت وهج قليلا من قواها وقالت :- ولاشي ما بعرف حسيت بضيق قوي ماقدرت اقاوم اشتي ابكي ماقدرت اقاوم من صدق ماقدرت سامحوني ازعجتكم زينب ماسوت لي أي شي .
حمزه يجلس بجانبها ويقول لها مهدئا :- وهج خلاص انتي كان عندك شوية ضيق كان محبوس داخلك واليوم خرجتيه ماتقلقي بتحصل في كل العائلات .
الام :- ايه يابنتي ماتقلقي كلنا بيصيرمعنا هذا الشي .
حمزه :- خلاص ايش رايكم ياجماعه نخرج كلنا نتعشى بره ونخرج بسياره نلف شويه .
الاب :- فكره كثيير حلوه نغير جو يلا وهج شوي ويأذن المغرب نصلي مغرب وعشاء ونروح
وهج :- بس ........؟
حمزه :- مافي بس نخرج يعني نخرج راح تاكلين عشاء مره روعه .
خرج حمزه ووالده للصلاه في احدى المساجد القريبه امازينب فقد امسكت بيد وهج وقالت لها :- يلا وهج قومي نصلي مغرب وعشاء عشان نخرج نتعشى بره يدك مره بارده .
يدبارده لجسد يشتعل بداخله استسلم عقلها وجسدها ليد زينب الدافئه وقامت من مقعدها وذهبت معها الى غرفتها .
زينب :- رايحة اتوضأ بسرعه واخرج وانتي تلحقي .
دخلت زينب حمام غرفتها استغلت وهج هذا الامر وهربت الى غرفتها وارتمت فوق مقعدها وشعورا بالارتباك والارتعاش مازال يقطنها .
خرجت زينب من الحمام قائله :- يلا وهج ادخلي الحمام .
وقبل ان تكمل كلامهانظرت الى كافة ارجاء الغرفه فلم تجد احدا استغربت وسألت نفسها :- وين راحت هاذي ؟
بعد ان انهت صلاتها ذهبت الى غرفة وهج معاتبة :- ايش ياوهج ليش هربتي كنت ابغي نصلي جماعه صليتي ؟
وهج :- اسفه يازينب صليت الحمدلله .
كانت تعرف في قرارة نفسها انها تكذب لكنها تكره البوح بذلك .
وهج :- شكرا يازينب لانك ماقلت لاخوك الكلام اللي قلناه .
زينب تبتسم قائلة :- لالالالا ياوهج تبغين اقول لاخوي زوجتك تكره الحجاب مايصير .
وهج :- اتذكر يازينب ابغي يازينب افضفض ابغى حد اتكلم معاه .
زينب :- وهج فضفضي ماتخلي بقلبك اعتبريني صديقتك واختك الكبيره راح اتناقش معك يمكن انتي عندك شوية صراع داخلي بين الخير والشر نتيجة ظروف مريتي فيها اتاكدي ياووهج ان هذا راح يزول اشكي احكي ؟
وهج :- زينب ابغى اعيش حره عمي احمد راح روسيا ودرس هندسه كان يحكي لي ان بنات روسيا حرات في كل شي .
زينب :- ايش يعني حرات في كل شي ؟
وهج :- يعني يعملين اللي يشتين يلبسين اللي يشتين مااحد يتحكم فيهن مااحد يغصبهن يلبسهن او يحجبهن يخرجين حتى انهن يعملن علاقات ويخلفين بغير زواج بصراحه اا نا ااحسد هؤلاء البنات ليش مانعمل مثلهن ليش احنامظلومات اشتي اكون حره وافعل مثل الروسيات .
زينب تنظر الى وهج والحزن بدأيتملكها على حال هذه الفتاه المسكينه التي ظلمها والدها وهاهي الان تجني صراعا في نفسها تريد ان تثبت لنفسها ان والدها كان على خطأ ياترى هل هذا الظن في محله سألت زينب نفسها
زينب :- وهج ياحبيبي ليس كل مايلمع ذهبا هؤلاءعندهم بلاوي تكفيهم وزياده ايش احكي لك لو تقرأين ايش اللي بيحصل عندهم كل انواع الاغتصاب شذوذجرائم وانتي تبغين تقلديهم كل شي جابه ديننا لمصلحتنا ياوهج .
نظرت وهج الى عيني زينب رأت عينين تبرقان وتلمعان احست بحبل يمتد الى رقتبهاويخنقها كان حبلا وهميا جعلها تشعر ان زينب كاذبه ومخادعه ثار دمها وتحدثت بصوت غير صوتها صوت تقمصه شخص اخر شخص يشبه الرجل الدميم الذي يظهر لها صوتا جهوريا متضخمايقول :- ياكذابه اسكتي كل واحد حر برأيه ماتدخليش .
فزع خوف استغراب ذهول مااحست به زينب وهي تجاري الحدث الثاني لها هذا اليوم مع وهج سألت نفسها:- ويش اللي بيصير اليوم مين اللي اتكلم الحين هاذا مش صوت وهج انا خايفه منها وعليها .
قلب يتوقد وفكريتبددوجسد مقيد هذه كانت حال وهج شئ مادخل جسدها جعلها تشعر وكأنها شخصين في جسد واحد وحش ما استطاع ان يتغلل الى روحها وان يسيطر على روحهاوعقلها معااحساس بالضياع والغربه والكربه .
جثم على صدر زينب احساس بالكربه كما جثم على زينب ولكنه كان اخف وادنى منزلة منه بكثير نظرت زينب الى وهج وعيناها تبرقان دمعا
متسائلة :- ايش فيكي ياوهج لاتخوفيني عليكي ؟
وهج :- مااعرف ؟
زينب :- اهدأي اهدأي ايش حاسة الحين .
وهج :- مااعرف حاسة بضيق شديدفي صدري شئ يخنقني
زينب :- اهدأي حبيبي ماتخافي انامعك .
تحتضن زينب وهج وتشعر ان جسد وهج متشنج تفكها وتذهب الى البراد وتحضر كوبا من عصير التفاح قائلة لها :- وهج اشربي هذا العصير راح تحسي حالك احسن .
تمسك وهج الكوب بيد مرتعشه وتحاول ان تشربه شعرت بأنقباض في معدتها وانهاسوف تتقيأ فتقول :- لالالالا ماقدرت اشرب راح ارجع .
وهج تاخذ الكوب وتقول :- خلاص اهدأي ماتفكري بشي اتنفسي بعمق راح يروح هذا كله .
بعد نصف ساعة تشعر وهج بتحسن كانت زينب بجانبها تعانقها قائلة لها :- وهج ايش هدأتي
وهج :- ايوه شوي
زينب :- طيب تقدري تخرجي والاحاسة حالك تعبانه
وهج :- اخرج يمكن اتحسن شوي .
زينب :- طيب اجيب لك ملابسك .
وهج :- لا انا راح اقوم بنفسي واجيبهم شكرا .
قامت وهج متثاقلة الى دولاب ملابسها تبحث عن ملابس للخروج ادركت في ذلك الوقت بتعب جسمها ونفسها وبلغوب يشل تفكيرها نظرت الى زينب التي كانت تراقبها بصمت ثم تقول لها:- ايش لساتك تعبانه ؟
كابرت وهج وقالت على مضض :-شوي .
زينب :- انتي اول ماتخرجي راح تنسي .
كان الجميع فوق السياره وهج كانت بجانب زوجها الذي كان يقود السياره الجميع كانوا يتحدثون ماعدا وهج الذي لثمها السكوت .
تراقبها زينب ثم تقول لحمزه :- حمزه ايش هذا الملل افتح لنا شريط موسيقى ايش هذا الملل ؟

خرجت وهج ودمعها يسابق خطاها جاهدت الامرين لاخفاء ذلك عن عائلتها الجديده كانت تنظر عبرالنافذه الى الخارج اصوات سيارات قادمه وذاهبه كانت اضواء السيارات تغلب الليل في ديجونه .


يتبببببببببببببع



مع تحيات كاتبة القصة لبنى محمد احمد اليمن



اضافة رد على الموضوع




  منتديات SPTechs : مشاركات شبيهة .  لموضوع : الاانا الجزء الثاني

   .   الى محبي برنامج شاهد منزلك Google Earth اخيرا الشرح بالصور
   .   رسائل الحب والعشق اكثر من الف رسالة
   .   برنامج بسيط وسهل مع الشرح بالصور للكتابة على الصور والشعارات
   .   اسرار وخفايا المسنجر حصرياامن الالف الى الياء
   .   علامات يوم القيامة .. العلامات الكبرى
   .   هذه احدث اجهزة النوكيا مع الشرح لمميزات كل جهاز
   .   مجموعة نكات حلوة .. اضحك من قلبك
   .   وسام الديب .. برنامج فوتوشوب مشروح بالصور .. رائع لا يفوت ال
   .   واخيرا تم رفع لعبة Red Alert 2 ناطقة بالعربية
   .   اكتب اسمك بكل الطرق الممكنه


  منتديات SPTechs : مشاركات ssllmmaa  
   .   مغامرات جنات قصص قصيره الجزء الاول
   .   الا انا الجزءالاول
   .   مغامرات جنات الجزء الثاني
   .   مغامرات جنات الجزءالثالث

  | فيلم عمروسلمى الجزء الثانى  |  


اسم المستخدم                        كلمة المرور

حفظ معلومات الاشتراك

# الاانا الجزء الثاني

register
 مستخدم جديد