منتديات التقني عالم التجارة
SPTechs منتديات
 اسم المستخدم حفظ بيانات الدخول 
كلمة المرور
  منتديات SPTechs   > القصة
 thread

الكيكة الكبيرة ( للكبار فقط ) بقلم : محمد سنجر

 

  الإثنين 25 مارس 2019 م الموافق ‏18/‏رجب/‏1440 هـ الساعة 16:54

 


الرد على الموضوع عدد القراءات : 1366   

معلومات :   البلد : مصر  : المدينة : القاهرة
  عدد المشاركات : 57

 فنان تشكيلي محب للمسرح و القصة و الشعر

محمد سنجر


[ السبت 25 ديسمبر 2010 ]
 
 
 

الكيكة الكبيرة ( للكبار فقط ) بقلم : محمد سنجر





( نظر ( سعيد بشلة ) يمينا و يسارا و لما اطمأن قلبه و أيقن أن أحدا لا يراه ،
أخرج شريطا من جيبه و دسه في جيب ( مشتاق ) ،
لم يستطع المسكين السيطرة على فرحته بالشريط فتشنج منتشيا و أطلق ضحكة تشبه كثيرا ضحكة ( حسن فايق ) الشهيرة ،
همس بشلة في أذنه )
ـ عارف ها تعمل إيه ؟
ـ دي عاشر مرة تسألني .
ـ طيب يلا يا برم ، ورينا شطارتك .....
( دخل مشتاق و اصطف منتظرا دوره خلف رفاقه ،
و عندما انفض الواقفون أمامه وضع إصبعه منتشيا لعاشر مرة في نفس دواية الحبر ،
صرخ فيه أحد الجالسين )
ـ إنت يا بتاع أنت ، مش لسه داخل من ربع ساعة ؟
( اعترض آخر يجلس إلى جواره )
ـ اتقي الله يا شيخ ، حرام عليك ، ها تفتري ع الراجل ؟ ده أول مرة أشوفه ....
( تردد الرجل في تسليمه البطاقة فسحبها الجالس إلى جواره من يديه بسرعة و ناولها لمشتاق ، فانزوى بها داخل إحدى الغرف ، ما لبث أن خرج و هو يطوي البطاقة و وضعها في أحد الصناديق الشفافة و خرج مسرعا دون أن يتفوه بكلمة ،
وجد ( سعيد بشلة ) في انتظاره في الخارج يحمل المصحف )
ـ احلف ع المصحف إنك علمت على (منصور منتصر) .
ـ و رحمة أمي علمت عليه ...
ـ إنت ها تحلف لي لعاشر مرة برحمة أمك ؟
ـ طب و رحمة خال أم مراتي اللي ما عنديش أعز منه علمت عليه ، هات البتاعة بقى ما تبقاش رخم .....
ـ ماشي ، طالما حلفت بخال مراتك مصدقك ، خد آدي العلبة بحالها أهي ، حار و نار في جتتك ، بس معلش بقى .......
( فتح بشلة العلبة و أخذ منها شريط وضعه في جيبه المكتظ ، عندها اعترض مشتاق)
ـ إيه ده بقى إن شاء الله ؟
ـ إيه ؟ معونة شتا و أرضية و جمارك و شحن و تفريغ و مستشفى السرطان و ضريبة مبيعات إذال كان عاجبك ......
ـ دي عاشر شريط تاخده مني .
ـ نعم ، تعبي و شقايا ، هو إنت دافع حاجة من جيبك ؟
ـ ماشي يا عم ، بس معلش بقى تلاتة بالله العظيم ما أنا داخل البتاعة دي تاني ، الراجل كان ها يفقسني ، ده قال لي إنه شافني قبل كده .
ـ و لا يهمك منه ، يا ابني ده اللي على دواية الحبر ذات نفسه بتاعنا ، يلا يا عم عيش حياتك و ارفع راسنا بقى ، كفاية فضايح .
ـ بس البتاعة دي مفعولها أكيد يا بشلة بيه ؟ و إلا زي المرهم السكة بتاع ( لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد ) ؟
( ضحك بشلة مقرقعا )
ـ لأ و رحمة ستي ، دي بقى في الجوووووووون ....
ـ علي النعمة تلاقيها اسبريناية و إلا برشامة من بتوع الصداع و بتضحك عليا .
ـ إنت أهبل يا له ، دي أمريكاني م الأصلي ، ده منصور بيه جايبهم بالطيارة مخصوص عشان خاطركم .
ـ قالوا الجمل طلع النخلة .....
( أسرع مشتاق يلفه الأمل في تعديل الأوضاع ،
أخيرا سيركب حصان خياله ليحلق به عاليا ،
سيرفع رأسه مرة أخرى بعد انحناءها سنوات و سنوات ،
أخيرا سيصعد سلم المجد و يدخل التاريخ من أوسع الأبواب ،
أشواق و أماني و آمال و أحلام في انتظاره )
..........................
( في المساء دخل ( مشتاق ) الصيدلية مطأطئ الرأس تتدلى أذناه ،
سأله الدكتور )
ـ مالك ياد يا مشتاق ؟ وشك أصفر كده ليه ؟؟؟؟
ـ أنا ف عرضك يا دكتور تشوف لي حل الله يكرمك ، من ساعة ما خدت البتاعة دي و أني تعبان قوي يا دكتور ...
( أخرج مشتاق العلبة من جيبه و ناولها للدكتور ،
حرك الدكتور نظارته و أخذ يقرأ المكتوب عليها )
ـ لا إله إلا الله ، جبتها منين البتاعة دي يا وله ؟
ـ واخدها هدية عشان صوت لمنصور منتصر ...
ـ صوتوا عليك من بدري يا شيخ ....
ـ بعيد عنك يا دكتور ، من ساعة ما خدت منها بتاعة و الحكاية قلبت معايا بالعكس و جاني نزيف و حالتي بقت حالة .
ـ يعني لبسوك الطرحة يا خرنج ؟ تستاهل ، ما هي دي آخرة اللي يصدق منصور منتصر و اللي زيه ....
ـ يعني إيه ؟ البتاعة دي مش أصلية زي ما قالوا لي ؟
ـ لأ يا فالح ، الحبوب دي أصلية و أمريكاني كمان ، بس منتهية الصلاحية من تلات سنين يا مغفل ....
ـ يا خراب بيتك يا مشتاق ، منتهية الصلاحية ؟ طب و العمل إيه دلوقتي ؟
ـ ما تقلقش ، حلك عندي ...
( أخرج الدكتور كيسا مزركش و وضعه بسرعة في كيس أسود و ناوله لمشتاق )
ـ يا دي الفضيحة ، هي حصلت يا دكتور ؟ إيه اللي أنت جايبهولي ده إن شاء الله ؟

ـ ما تخافش يا وله ، أنت بس إلبسلك بتاعة من دول كل يوم لمدة إسبوع و ها تخف و تبقى عال ، و ما تقلقش ، دي ناعمة و طرية و كلها حنية و بعدين أنا جايب لك الحجم الكبير اللي بالأجنحة يا مغفل .....



اضافة رد على الموضوع




  منتديات SPTechs : مشاركات شبيهة .  لموضوع : الكيكة الكبيرة ( للكبار فقط ) بقلم : محمد سنجر

   .   الان أسرار حرامي سيارات سان اندرياس كامله
   .   ثيمات للكمبيوتر.. روعه جداا
   .   اتصل مجانا من النت الى الموبايل 100%
   .   :: مفاجأة :: شاهد عشرات القنوات على النت بدون اى برامج ::
   .   ما معنى الحب؟
   .   لغز اينشتاين لم يتمكن من حله الا 2% من سكان العالم
   .   رقم الشيخ ابو علي الشيباني والموقع الرسمي له علي الانترنت
   .   علامات يوم القيامة .. العلامات الكبرى
   .   اسرار وخفايا المسنجر حصرياامن الالف الى الياء
   .   هذه احدث اجهزة النوكيا مع الشرح لمميزات كل جهاز


  منتديات SPTechs : مشاركات محمد سنجر  
   .   عمدة كفر البلاص ( نزف قلم : محمد سنجر )
   .   خروج في سبيل الله؟ ( نزف قلم : محمد سنجر )
   .   ما بين هذا و ذاك ( نزف قلم : محمد سنجر )
   .   شيخ ألبس الرجال الخمار
   .   اليوتوبيا ( نزف قلم : محمد سنجر )
   .   سواق الأتوبيس ( بقلم : محمد سنجر )
   .   ذهب مع الريح ( نزف قلم : محمد سنجر )
   .   قياس الرجولة ( نزف قلم : محمد سنجر )
   .   من خلَقَ الله ( نزف قلم : محمد سنجر )
   .   لن أقبل الحجر الأسود (نزف قلم : محمد سنجر )

  | العاب فله للبنات فقط  |   باربي لبنات فقط  |   محمد  |   محمد الشرقاوى  |   محمد فؤاد  |   محمد عبده  |   العاب للبنات فقط  |  


اسم المستخدم                        كلمة المرور

حفظ معلومات الاشتراك

# الكيكة الكبيرة ( للكبار فقط ) بقلم : محمد سنجر

register
 مستخدم جديد