منتديات التقني عالم التجارة
SPTechs منتديات
 اسم المستخدم حفظ بيانات الدخول 
كلمة المرور
  منتديات SPTechs   > القصة
 thread

كريستينا حبيبتي الجزؤ الثاني

 

  الأربعاء 23 أكتوبر 2019 م الموافق ‏24/‏صفر/‏1441 هـ الساعة 20:25

 


الرد على الموضوع عدد القراءات : 1744   

معلومات :   البلد : إختــر دولة
  عدد المشاركات : 95
lluubbnnaa


[ الثلاثاء 27 مارس 2012 ]
 
 
 

كريستينا حبيبتي الجزؤ الثاني



كريستينا :- بتعرف بابا هاي هي قوانين الطبيعة كل قوي وفيه اقوى منه انابشبه الحية الكبيرة بامريكا والتمساح باسرائيل او العكس اما التمساح التاني بشبهه بقوى اكبر راح تخلص عليهن الاتنين يمكن تكون الصين او اليابان .
باسل :- والله وعرفنا نحكي بالسياسة .
كريستينا تبتسم قائلة :- ايه بعرف شو مفكر اني غشيمة متلك ياباسل انا بعرف بكل شي .
باسل :- يلا احكي النا شو صار اليوم بالعالم بعدين راح نفتح قناة اخبارية ونشوف صحة حكيك.
كريسينا :- اليوم صار وطلع المزيع وقال ان الحرب والتفجيرات في العراق عم تتواصل .
باسل يضحك مع والده قائلا لكريستنينا :- والله عزبتي حالك كتير هيدا االلي قدرك ربي تقوليه .
في صباح اليوم التالي ذهبت كريستينا الى عملها ووسام الى مدرسته والاب الى عمله وظلت ليندا في البيت نائمة تأتي والدتها اليها قائلة :- صباح الخير حبيبتي مابدك تروحي على جامعتك.
ترد ليندا بفتور قائلة :- مابدي ماما بدي نام .
تقترب الام منها قائلة :- ليه حبيبتي لازم تكفي جامعتك اجازتك خلصت ولازم تروحي .
ليندا :- قلت لك ماما مابدي .
الام :- لا ليندا لازم تفيقي وتروحي قومي اتروقي معي .
صرخ ليندا بغضب :- قلت لك مابدي اروح انتي ما عم تفهمي .
تنظر الام الى ابنتها بحزن فترد قائلة :- خلص حياتي ما تعصبي فهمت عليكي .
ارتدت كريستينا بلوزة بيضاء عليها تطريز ازرق وتنورة زرقاء قصيرة بدت انيقة جدا بملابسها وعندما دخلت نظرت اليها ساندي قائلة :- شو هاالجمال اليوم بصراحة انتي اليوم بتجنني
تنظر كريستينا اليها قائلة :- شو يعني اني كل يوم مابجنن .
ساندي :- لا بس اليوم حليانة كتير شو القصة .
كريستينا تبتسم وتقول :- عم احب .
ساندي تشهق قائلة :- شو ياغليظة عم تحبي من وراي ما قلتي لي .
كريستينا تضحك قائلة :- سدقتي انا مافيني اخبي عليكي شي انتي عارفة انه بعد الحادث الي حصل ايه حرمت احب حدا الله يقطع الرجال ان شاء الله ما يبقى ولارجال بالعالم .
تنظر ساندي اليها قائلة :- انتي غلطانة كوكو لازم تعشقي وتتزوجي وتجيبي اولاد متل أي بنت في هاي الدني .
كريستين :- انتي ما عرفتي شو يعني اغتصاب ومن شاب حبيتيه من كل قلبك لو كنت ما حبيته يمكن كان اهون عندي .
ساندي :- كريستين لازم تنسي لازم امسحي هاي الزكرى الاليمة من حياتك فرفحي قلبك حياتي وماتتعقدي .
كريستين:- مش قادرة سدقيني اني حاولت .
في هذه الاثناء يرن الهاتف ترد سساندي عليه قائلة :- بنجور-كيفك ليلى – امبلى كريستين وصلت – هلق جاية – باي
تطبق ساندي سماعة الهاتف قائلة :- كريستين المدير بده اياكي هلق .
كريستين :- اكيد فيه شي زاعجه شو بده بصبح .
تذهب كريستين وتدخل الى مكتب المدير قائلة :- بنجور استاز خالد خبرتني ساندي انه بدك ياني خير.
ينظر خالد اليها قائلا :-ما بد ي قلك بنجور اقعدي
تقعد ليندا وهي تسال نفسها عن سر غضبه يرمي اليها احد الملفات قائلا بغضب :- اطلعي امنيح وشوفي اللي هببتيه.
تفتح كريستينا الملف .
خالد يقول بنفاذ صبر :- افتحي الصفحة نمبر ون.
تنظر كريستينا الى الورقة متسائلة :-شو استاز .
خالد يبتسم غاضبا :-ما عرفتي اطلعي على رقم التلفون راح تلاقيه ناقص رقمين
تدقق كريستينا في الرقم تجدكلام المدير صحيحا قائلة :- سوري استاز ماانتبهت .
يبتسم خالد بسخريه قائلا :- سوري اصرفها من أي بنك كيف بدنا نتصل فيه طيب شوفي الورقة التانية ودققي امنيح.
تمسك كريستينا الملف وتفتح الصفحة الثانية وتدقق النظر في الورقة ثم تلاحظ خطأ انها لم تكتب ايميل الشخص كاملا فتقول :- سوري استاز ما انتبهت .
خالد يعيد كلامه قائلا :- ايه وهاي اصرفهامن وين كيف بدنا نتواصل معه ازا ما عرفنا ايميله طيب شوفي الورقة التالته التالتة ثابته متل مايقولوا .
تفتح كريستينا الصفحة الثالثة وتدقق النظر في الورقة ثم تلاحظ انها لم تكتب عنوان الشخص الثالث كاملا .
خالد يقول وهو يصرخ :- كتبتي المدينة والحي طيب والباقي كيف بدنا نعرف أي عمارة هو ساكن اكيد كريستينا بزكائها رح تعرف .
ترد كريستينا قائلة :- سوري استاز ما انتبهت .
خالد يقول ينفاذ صبر :- شو وامتى راح تنتبهي بعد عشرين سنه يلا روحي مخصوم منك يومين تنظر اليه كريستينا بغضب ثم تقول :- استازانت ماقدرت ظروفي انا بالي مشغول على اختي كتير
ينظر خالد اليها وهو يتنهد قائلا:- خلص ولو سمحتي ركزي بشغلك امنيح هاي صورة ياانسه عن شغلنا شو بدهن يقولوا العملاء عنا لما نتصل فيهن ونقولهن عفوا رقمكن ناقص ايمليكن ناقص عنوانكن ناقص بليزانتبهي امنيح وهلق روحي .
تتنهد كريستينا قائلة :- ااوف .
وتخرج من المكتب لتعود مكتبها لتستأنف عملها
وكان يظهر على وجهها علامات الانزعاج.
تنظر ساندي اليها قائلة :- شو خير .
كرستينا ترد منزعجة :- هيدا الاستاز مقرف قاعد يوقف لي على الواحدة صح اني نقصت شوي لكن مايحق له يبهدلني هيك .
ساندي :- ليه انتي شو ساويتي؟
كريستينا :- ولاساويت شي بس نقصت رقم التليفون وماكتبت الايميل صح والعنوان ما كتبته مزبوط كان لازم يقدر ظروفي .
ساندي :- خلاص كوكو مرقيها حياتي ماتزعلي .
ينتهي عمل كريستينا في المكتب وتعود بسيارتها الى البيت واثناء قيادتها للسيارة كانت تتذكر غضب المدير وصراخه فوقها تحدث نفسها قائلة :- لو عادهامرة تانية رح استقيل مين مفكر حاله .
تترجل كريستينا من سيارتها واثناء دخولها الفيلا تجد احد الرجال واقفا امام بوابة منزلهم .
ينظر اليها الشخص قائلا :- لو سمحتي مدموزيل هاي فيلا الاستاز جوزيف
كريستينا:- امبلى شو بدك ؟
الرجل :- بس حبيت اسلم عائلتكن هاي البطاقة ؟
كريستينا تنظر اليه باستغراب قائلة :- بطاقة من مين ؟
الرجل يجيبها قائلا:- هاي بطاقة من ادارة مس لبنان لحضور حفل تتويج مس لبنان الجمعة الجاي .
تأخذ كريستينا البطاقة قائلة :- اوكية رح نشوف .
الرجل :- مع السلامة مدموزيل
كريستينا :- مع السلامة .
تفتح كريستينا الباب وتدخل الى الفيلا تلقي كريستينا حقيبتها فوق اقرب كرسي وتشرع في قراءة بطاقة الدعوة .
تنادي كريستينا والدتها :- ما ما تعي بدي اقلك شي .
تأتي والدتها قائلة :- اهلين حبيبتي امتي اجيتي ؟
كريستينا :- هلق ماما فيه بطاقة دعوة من ادارة مس لبنان لحضور حفل التتويج شو رايك نروح؟
الام:- عادي بنروح امتى ؟
كريستينا:- الجمعة الجاي .
الام :- حددوا في البطاقة كم عدد الاشخاص اللي لازم يروحوا ؟
كريستينا :-ايه خمسة اشخاص يعني باباوانتي وانا وليندا وباسل
الام:- ايه ووسام مافيه يروح ؟
كريستينا:- ما بظن .
الام:- طيب وين بدنا نحطه ما بحب اخليه في البيت لحاله
كريستينا:- اوكيه رح احطه عند ساندي ماتقلقي رح احكي معها .
الام:- حلو .
في هذه الاثناء تسمع الاثنتان صوت الجرس
كريستينا:- اكيد هيدا باسل كالعادة مامعه مفتاح فين تيسي .
الام:- بتعرفي تكون مشغولة بالمطبخ روحي افتحي الله يرضى عليكي .
تذهب كريستينا لفتح الباب يدخل باسل قائلا :- هاي كيف الحلوين .
كريستينا :- باسل فين راح مفتاحك لازم تعزبني عشان افتح لك .
باسل :-سوري .
يلاحظ باسل البطاقة ويسال قائلا:- شو هاي بطاقة دعوة عرس .
كريستينا :- لاياشاطر هاي دعوة لشخصين يروحوا حفل تتويج مس لبنان .
باسل يشهق قائلا :- ليه شخصين يعني ليندا وانانروح وماما وبابا وانتي ووسام تروحوا تسهروا بره .
كريستينا :- ايه عم تمزح نرح ارو ح انا وليندا وحضرتك والماماوالبابا ووسام رح تسهروا بره .
باسل :- ايه لا ياحياتي وانا مش قبلان عندي فكره نعمل قرعة واللي يطلع اسمه رح يروح.
كريستينا :- مفكر رح اسدقك كم مرة عملنا قرعة وانت ما يطلع اسمك تروح وتبطل .
باسل :-طيب شو الحل .
تبتسم كريستيناقائلة :- الحل في البطاقة .
باسل ينظر الى كريستينا محتارا:- كيف .
كريستينا:- البطاقة مكتوب فيها مسموح لخمسة اشخاص الدخول .
باسل :- غليظة وسيباني احرق في اعصابي انارايح ابلغ ليندا .
كريستينا :- روح .
يذهب باسل الى غرفة ليندا والتي كانت تنظر الى نفسها في المرأة والى يدها المجروحة .
تسمع ليندا طرقا على الباب فتهرع لفتح الباب يدخل باسل
باسل :- مرحبا عندي لك خبر رح يطيرك من الفرح ادارة مس لبنان عزمتنا على حفل تتويج مس لبنان ومسموح لخمسة اشخاص بدخول الحفل .
تنظر اليه ليندا بحزن قائلة :- عادي فيكوا تروحوا لكن انا رح اظلني هون.
ينظر باسل اليهامستغربا:- لينداممكن تقوللي لي ليه مابدك تروحي .
ليندا:هيك مابدي اروح ياباسل بدي اقعد لحالي .
يذهب باسل الى كريستينا قائلا لها:- كريستينا ليندامابدها تروح.
كريستينا تنظر اليه قائلة :- ليه ياباسل ؟
باسل :- مابعرف فيكي تمرقي لعندها وتسأليها.
تذهب كريستينا الى ليندا تدخل كريستينا غرفة ليندا وتلاحظ ان الغرفة مظلمة تذهب الى النافذه وتزيح الستائر عن النافذه قائلة :- هيك حياتي لازم تشوفي الضو
ليندا تغمض عينيها قائلة :- مابدي اشوف ضو .
كريستينا :- ليه بعرفك بتحبي النور وبتكرهي جو العتمة شو صار لك؟
ليندا :- هيك ممكن ترجعي الستاير لوضعهن ؟
كريستينا تجلس بجانب ليندا قائلة :- لا مش حارجعهن ومن هلق مش حنتركك تقعدي لحالك اطهري من هاي الغرفة واقعدي معنا.
ليندا :- مابدي .
كريستينا تقول بحده :- ليه مابدك جامعة وبطلتي تروحيها رفيقاتك بتعتزري منهن ليقابلوكي شو مفكرة ان احنا رح نتركك هيك قوللي لينداشو زاعجك.
تنظر ليندا باستغراب الى كريستينا قائلة :- شو زاعجني وعم تساليني اطلعي لايدي منيح وشوفي كيف صارت .
كريستينا:- بس انتي قلتي انك
تقاطعها ليندا قائلة:- اناما قلت شي انتوا اللي حكيتوا .
كريستينا:- ليندا حبيبتي خبريني انتي مزعوجة بسبب ايدك ليه ماخبرتي الدكتور؟
ليندا :- شو بدك اخبره عن شي صار شو راح يساوي لي ؟
كريستينا:- ليندا اطلعي لوشي امنيح خليني اشوف عيونك .
تنظر ليندا الى عيني كريستينا وتتساقط الدموع من عينيها
تعانق كريستينا ليندا قائلة :- ابكي حبيبتي لحتى ترتاحي .
ليندا :- ليه ياليندا ليه حصل لي هيك صرت مشوهه.
تضع كريستينا يدها على فم ليندا قائلة :- لا ماتحكي هيك حبيتي انتي ما صرتي مشوهة انتي احلى صبية بلبنان بالعالم كله
ليندا :- انتي بتقولي هيك لتواسيني خلاص كل احلامي ماتوا من يوم الحادث .
كريستينا :- ليه عم تقوللي هيك هيدا منطق الضعفاء وانابعرفك قوية ورح تضلك قويه .
ليندا :- بس كيف كيف بدي اروح كليتي واواجه رفقاتي .
كريستينا:- رح توقفي وتواجهي وتكملي حياتك متلك متل غيرك .
ليندا :- مابقدر الناس كيف راح يشوفوني كيف بدي اواجه نظرات العالم وهي عم تطلع بايدي كيف بدي اواجه تعليقاتهن .
كريستنيا :- راح تواجهي وبعدين العالم مش راح تطلع فيكي عشان تشوف ايدك حياتي لازم تعرفي ان كل انسان فيه اللي بيكفيه وزيادة مش فاضي يقعد يطلع ويحكي .
ليندا :- بس كريستينا مابدي اسمع شعارات الواقع شي والشعارات شي تاني .
كريستيناتمسك براس اختها وتديره نحوها قائلة:-شوفي ليندا اللي صار صار انا حصل شي افظع من اللي حصلك بتعرفي ان الشخص اللي حبيته قبل عشر سنوات اغتصبني ورغم هيدا كله ما انكسرت متلك ولا انسحبت من الحياة واجهتها وبقوه وخليت زكرى اللي اغتصبني تحت رجري ودوست على الزكرى وكفيت حياتي .
ليندا :- امتى ما اتزكر ؟
كريستينا:- كنتي لساتك زغيرة الماما والبابا خبوا عليكن انتي وباسل وهلق شو راح تكفي حياتك والاراح تنسحبي متل الفارة اللي تتخبى وحده الجبان والضعيف اللي يستسلم وينهزم لكن ليندا مابعرفها فارة بعرفها قطة حلوة بتجنن وشخصيتها قويه .
تبستسم ليندا وتعانق كريستينا قائلة :- والله كلامك ريحني كتير .
تقبل كريستينا ليندا قائلة :- انابدي يريحك ويقنعك اللي صار حياتي لازم يخليكي اقوى مماكنتي وان شاء الله يبعت لك ربي شخص يحبك ويقدرك .
ليندا :- مابدي اتجوزوبعدين
تقاطعها كريستينا قائلة :-شو قلنا راح تقوللي مين بده يرتبط بواحده شو واحده حلوة بتجنن بتاخد العقل سدقيني فيه الف واحد وواحد يتمنوا رضاكي حياتي وهلق بدك تقبلي دعوة مس لبنان لحضور الحفل ورح تلبسي وتحطي ميك اب وانامتلك ورح نصير احلى اختين في الحفلة اوكيه .
توافق ليندا على كلام كريستينا
كريستينا :- وهلق حياتي لازم تقومي وتفرجيني طولك لحتى تروحي معي لنتغدا زمان الماما والبابا وباسل ووسام ناطرينا على الغدا.
ليندا :- حاضر .
في المساء كان وسام وباسل كالعادة يلعبان السيجا وكالمعتاد تغلب وسام على باسل باللعب
وسام :- مش عارف ليه دائما بانتصر عليك.
ينظر باسل اليه بغضب قائلا:- وقف اللعبة وروح جيب لي كاسة مي .
يرد وسام قائلا :- لاياشاطر بدك تغش متل المرة الماضية .
باسل :- لا مش حاغشك انا عطشان روح جيب لي كاسة مي قوام .
وسام :- اوعدني انك ماراح تبدل اللعبة .
باسل :- اوعدك يلا روح.
يذهب وسام لاحضار الماء لباسل في هذه الاثناء يفصل باسل السلك الكهربائي من فيش الكهرباء ثم يعيده مكانه .
يحدث وسام نفسه قائلا:- انامتأكد انه راح يغشني طيب ياباسل انا بورجيك.
يذهب وسام الى المطبخ ويتكلم مع تيسي خادمة البيت قائلا:- تيسي لو سمحتي اعملي كاسة عصير جزر .
تنظر اليه الخادمة الهندية قائلة :- اوكيه .
واثناء اعداتها للعصير يتحدث وسام الى الخادمة قائلا :-ممكن تعطيني ملح اصلا عندي تجربه وبدي اعملها هلق .
تنظر اليه الخادمة باستغراب قائلة :- اوكيه خذ العصير .
ثم تعطيه الملح قائلة :- انتبه عليه امنيح .
ياخذ وسام العصير ويضيف فوقه الملح ويذهب الى غرفته .
يدخل وسام وينظر الى الشاشة قائلا :- وين راحت اللعبة ؟
باسل :- ما بعرف حسيت ان الموصل انتزاع من مكانه وااللعبة التغت .
يصرخ وسام قائلا :- ليه مفكرني اهبل راح اسدقك انت نزعته عشان تغالطني .
باسل يصرخ قائلا :- انت غلطان هلق بنعيد اللعب فين المي .
وسام :- بصراحة رحت اجيب لك مي لقيت الماما بتعمل لينا عصير قالت امرق لعندك واعطيك.
باسل :- اوكيه هات لأشرب انا عطشان كتير .
ياخذ باسل العصير المملوح ويشربه وما ان يتذوقه حتى يخرجه من فمه وهو يصرخ :- شو هيدا العصير ؟
يضحك وسام ويقول :- هههههها تستاهل لانك عم تغشني واحدة بواحدة .
باسل ينهض غاضبا :- طيب رح اورجيك استنى علي بس .
يضحك وسام قائلا:- مش مشكلتي انك اهبل
باسل يقول غاضبا :- طيب ياوسام يضحك كثيرامن يضحك اخيرا.
وسام :- مش مشكلتي انك بتعصب انت سريع الاشتعال .
باسل :- عم تحرقصني اوكيه انا هادي انت العصبي والغبي ياوسام ورح اثبت لك بالتجربه .
وسام :-مش مشكلتي انك غشاش مابدك تنهزم .
باسل :- انا اشطر منك تعى العب ورح تشوف .
وسام :- يلا ورح نشوف مين رح يكسب ويضحك بالاخر .
في هذه الاثناء كانت كريستينا تنزع شعر ايديها بالة نزع الشعر تسمع طرقاسريعا على الباب
كريستينا:-مين ؟
وسام :- انا افتحي كريستينا
بسرعة تفتح كريسيتينا الباب قائلة :-شو بدك حبيبي ؟
وسام :- باسل بده يضربني لاني عم اهزمه
يدخل وسام الغرفة قائلة :- ليه بده يضربك اكيد قلت له كلام مش منيح.
وسام :- قلت له فيه واحد مونكي لعب طلع دنكي .
كريستينا :- حبيبي هاي الفاظ مانهامنيحة حياتي لازم تتعلم تحترم اللي اكبر منك .
وسام يقول بتذمر :- بس كريستنيا وسام عم يغش لما قربت افوز راح طفا اللعبه .
تبتسم كريستنينا وتواصل نزع شعر يدها قائلة :- وسا م حبيبي لازم تتعلم تحترم اكبر منك هو غلط بس انت كمانا غلطان اوكيه حبيبي وهلق قلي كتبت فروضك والالسه ؟
وسام :- ايه من زمان كريستينا شو عم تعملي ؟
تبتسم كريستينا قائلة :- عم انزع شعراتي .
وسام :- ليه ؟
تضحك كريستينا قائلة :- هيك حبيبي لان الست لازم مايكون عندها شعر بايدها متل الرجال .
وسام :- طيب ليه انتي عندك شعر بايدك وانتي مش رجال .
كريستينا :- هيك حبيبي ربنا خلقنا هيك وهلق حبيبي يروح ينام كرمال يوعي بكره بكير اوكيه حبيبي .
وسام :- حاضر .
في شقة جودي كانت جودي تتحدث مع فيكتور
جودي :- هاي هي الاغنية اللي خبرتني عنها.
فيكتور :- ايه انسه جودي حلوه ما هيك؟
جودي :- بصراحة ما عجبتني شو هيداشعبان روح بعيد عني انا طفشانه لاتجنني هاي مهزلة .
يتحدث فيكتورمع نفسه قائلا:- مانتي كلك على بعضك مهزلة شو مفكره حالك ام كلثوم .
جودي تبتسم قائلة :- شو فيكتور ما عجبك حكيي ؟
فيكتور :-ولو مداموزيل ليه عم تقوللي هيك .
جودي :- فيكتور انا دايق خلقي كتير شو رايك تعزمني على شي محل هيك راقي
فيكتور يبتسم قائلا :- ايه لكن انتي اللي راح تدفعي الحساب هههههها امزح من شو دايق خلقك؟
جودي :- من هيدا اللي اسمه خالد كيف بدي امتلكه انا بحبه يافيكتور .
فيكتور :-مداموزيل بدي اعرف ليه حضرتك متعلقة فيه هيك ؟
جودي :- هو الوحيد اللي دخل قلبي بلا استئزان بتعرف من يوم الحفلة اللي شفته فيها ما عم اقدر ازيحه من بالي .
كانت الحفلة التي تحدثت عنها جودي من اجمل الحفلات التي اقيمت في بيروت كانت حفلة عيد ميلاد ابنة احد رجال الاعمال الاغنياء في بيروت كانت هذه الحفلة هي بداية تعارفها بخالد كان كل من الحفلة يهتم بها الا هو لقد لاحظت عدم اهتمامه واكتراثه بها رغم انها كانت رائعة الجمال بفستانها الفضي العاري وعندما كانت تغني لاحظت وجوده مع ابنة رجل الاعمال الشهير كان شابا وسيما جدا تظهر على ملامحة ملامح القوة والاعتزاز بالنفس وعندما حاولت التعرف عليه كان جوابه مقتضبا خاليامن الترحيب منذ تلك اللحظة وقلبها مازال معلقا به لذلك لجأت الى معرفة اسمه وعنوانه من ابنة رجل الاعمال الشهير كتمت حبهاله واخذت في التخطيط لمحاولة الوصول الى قلبه لذلك لجأت الى رشوة سكرتيرته الخاصة ليلى لمعرفة كل المعلومات المتعلقة به ومن خلال ليلى عرفت انه شاب ثري جمع ثروته من خلال عمله وعرفت ايضا انه مسجون قديم لدى الاسرائليين والذي مازال يتعامل معهم في بعض اعماله استغلت جودي حاجة ليلى الى المال واتفقت معها على ايصال سيدي ساكسي لها لخالد وبطريقة ذكيه وذلك لاغراء خالد على اقامة علاقة معها حيث وصل الى خالد على انه بريد مرسل من فاعل خيرقام خالد باستلام السيدي فتح خالد السيدي ونظر الى السيدي وتفاجامن المناظر الموجوده امامه سال نفسه عن سبب ايصال السيدي اليه وضع خالد السيدي فوق الطاولة حيث اتت ليلى واخذته وباعته بمبلغ كبيرانتشر موضوع السيدي في النت ووصل الامر الى جودي والتي تفاجأت من انتشار السيدي .حاولت جودي التحدث الى خالد لكن خالد وكما عرفنا كان يصدها ولم يتيح لها المجال لمعرفة ان كان هومن نشر السيدي شعرت جودي بالغضب من نفسها ومن خالد فهي كانت السبب في ما حدث لها ولكن تعلقها الشديد بخالد غطى على مشاعر الغضب التي لديها.
تنظر جودي الى فيكتور قائلة :- انا بحبه وبكرهه قلبي عم يقول لي انه مش هو اللي نشر السيدي .
فيكتور :- وشو عرفك مداموزيل خالد انا بحسه مية من تحت تبن اتوقعي منه أي شي ازا كان ومتل ماخبرتيني بيتعامل مع اليهود مش بعيد عليه انه يعمل هاي الحركات .
جودي :- والله شي بيحير فيكتور شو بدي اعمل هلق .
فيكتور :-ولاشي سلمي امرك الى الله هو اللي راح يتصرف .
جودي :- هيك لا لازم انتقم منه هو شو مفكر حاله ان عملته هاي راح تمرق بالساهل لا والله .
فيكتور :- شو راح تعملي ؟
جودي :- راح تشوف .
في مساء يوم الجمعة ااستعدت كل من كريستينا وليندا الذهاب الى حفلة تتويج ملكة جمال لبنان ارتدت كريستينا فستاناجميلا ورديا من الحرير المطرز عاري الكتفين بينما ارتدت ليندا فستانا ضيقا اسود اللون يتوسطه حزام مصنوع من الكريستال بدت الاختان رائعات الجمال بعد انتهاء كوافيرهما الخاص من وضع اللمسات الاخيرة على شعر كريستينا
ليندا :- اوف شو هيدا الجمال كريستين بليز سامي ممكن تخفف لي شوي من ظل العيون بحس انه تقيل شوي .
كريستينا تنظر الى نفسها بالمراة والى شقيقتها قائلة :- لا الميك اب تبعك مش تقيل كتير حلو ويناسب فستانك كتيرلازم ليندا ازا شفتي ريس لجنة التحكيم تتشكريه على الدعوة اوكيه حبيبي باين عليه طيب كتير .
ليندا تنظر الى نفسها في المراة مرة اخرى :- ممكن .
يأتي باسل وقد ارتدى بدلة سودا انيقة وما ان ينظر الى شقيقتيه حتى يصفر قائلا :- شو هيدا الجمال كريستينا وليندا انا سعيد الحظ اني راح اكون برفقة هدول الصبيتين اللي بياخدوا العقل .
يأتي وسام وهو يقول بتذمر :- كلكن رايحين على الحفلة الا انا ليه ما تأخدوني معاكن .
كريستنيا تبتسم قائلة:- وسام حبيبي مش حلو نأخد اطفال معنا وبعدين الماما والبابا راح يقعدوا يونسوك بفكرك ليه الماما فضلت تقعد كرمالك حبيبي .
تنظر كريستينا الى الكوافير قائلة :- ميرسي كتير سامي عزبناك معنا .
الكوافير :- تكرمي مدموزيل كريستينا عزابك راحة وهلق بدكن شي قبل ما فل .
كريستينا:- لاوتانك يو لالك مرة تانيه تفضل .
ذهب كل كريستيناوليندا وباسل الى الحفل وقعدوا على المقاعد الاماميه المخصصة لهم كان ليندا تنظر الى العارضات بحزن شديد حيث شعرت انه لولا الحادث الاليم لكانت مع الفتيات تشاركهن فرحة المسابقة تخيلت ليندا نفسها في كل مرحلة كن المتسابقات يمرن بها كانت تنظر الى المتسابقات والي يدها المشوهة والى الجالسين بجانبهما اخفت يدها تحت حقيبتها انتبهت كريستينا الى حركة اختها فنظرت الى وجه اختها والتي بادلتها النظرات والابتسامة.
واثناء العودة من الحفل يتحدث باسل والذي كان يسوق السيارة قائلا :- الملكة مانها حلوة كتير الوصيفة كانت احلى منها.
كريستينا:- شو باسل انت ما يهمك الا جمال الوش انابحس الملكة هيك شخصيتها قوية وعندها حضور مميز .
باسل :- طيب وليه سموها ملكة جمال يعني لازم تكون حلوة كتير .
كريستنيا :- باسل لاتخليني افكر انك سطحي فيه جمال في اشياء تانية متل الشخصية المعرفة الجسم السلوك كل هيدا لازم يكون في ملكة الجمال شو بدك يختاروا واحدة حلوة ماتعرف تحكي .
باسل :- اوه كريستينا انتي تحبي دائما تثبتي انك على حق واناكمانا على حق والا شو رايك ليندا؟
ليندا:- ممكن لكن لازم الملكة تكون متل ماقالت كريستينا .
باسل :- ايه متل ليندا لو كنتي شاركتي انتي ليندا انا كنت متأكد انك راح تفوزي .
ليندا :- انت قلت بنفسك لو .
باسل :- شوفتي كيف كان الحضور عم يطلعوا عليكن مش مسدقين اني شقيقكن .
كريستينا :- ليه ياباسل ؟
باسل :- انتوا التنتين طلعتوا لامي وانا طلعت للبابا بس حضرتي خفيف دم صح .
تبتسم كريستينا قائلة :- ليه فكرتني بفيلم لاسماعيل يس لما عمل حاله بنت وكان يقول صحيح اني مش حلوه بس دمي خفيف . تضحك مع باسل
ينظر باسل الى ليندا شقيقته الجالسه بجانبه :- شو ليندا ما تقعديها اضحكي حياتي كان لازم ترجعي مفرفشة اليوم لأن الملكة اللي طلعت مانها احلى منك انتي احلى بكتير ليندا حبيبتي .
يصل الجميع الى فيلتهم وماان يصلواالى الباب حتى تخرج كريستيناالمفتاح قائلة لباسل :- لاتعحالك عارفة مامعك مفتاح .
يدخل الجميع الفيلا و يرون والدهم ووالدتهم نائمين في الصالة ينتظرون قدومهم تنظر كريستينابحنان اليهما قائلة :- يقبروا قلبي شو حلوين ماما بابا فيقوا وناموا بغرفتكن .
ينهض الوالدين
الوالد :- شو حبيباتي امتى رجعتوا.
باسل :- هلق .
الوالدة :-شو انبسطتوا ؟
باسل يبتسم قائلا :- كتير .
الوالدة :- وايه الاخبار؟
باسل:-ليه ما تفرجتوا على التيفي .
الوالدة :- غلبنا النوم .
باسل :- الملكة مانها حلوة كتير بس شخصيتها حلوة ليندا احلى بكتير ما هيك ليندا؟
يلتفت الجميع فلا يجدون ليندا
كريستينا:- ليندا طلعت على غرفتهاباسل حبيبي ماتقعد كتير تزكرها بمس لبنان وانتي احلى ولو كنتي شاركتي كنتي فزتي من شان مشاعرها .
باسل :- ليه انا ماقصدت؟
كريستينا:- بعرف انك ما تقصد لكن لازم تحاسب على كلامك حبيبي اوكيه وهلق اانا طالعة نام تصبحوا علي خير .
تقبل كريستينا والدتها ووالدها وتغادر.
ينظر باسل الى والديه قائلا :- ليه اناشوحكيت ؟
في يوم الاحد تتصل جودي بليلى على تلفونها الخاص وقبل ذهابها الى العمل قائلة لها
جودي – الو ليلى
ليلى – ايه مين معي
جودي – بنجور معك جودي
ليلى – مرحبا مدموزيل جودي ان شاء الله تكوني سافا
جودي – سافا بيان ميرسي لالك لساتك في البيت .
ليلى –ايه خير ممكن اخدمك بشي مدموزيل جودي .
جودي – ايه كنت بدي اياكي ماتروحي الشغل اليوم
ليلى – ليه؟
جودي –هيك لغرض في نفس يعقوب .
ليلى –وشوبدي اقول للمدير؟
جودي – اعتزري منه او قدمي على اجازة طارئة اوكيه اتفقنا.
ليلى – متل مابدك تؤمري بشي تاني ؟
جودي –ميرسي باي .
تغلق جودي سماعة هاتفها وتنظر الى ساعتها قائلة :- رح ازبط حالي لساعة كمان .
يخرج خالد من شقته ويركب سيارته متوجها الى عمله في اثناء قيادته تتصل به ليلى لتعتذر منه عن عدم الحضور بسبب ظرف طارئ حصل لها يوافق خالد على منحها اجازة لمدة يوم يدخل خالد مكتبه ويشرع في طلب فنجان قهوة يأتي اليه الساعي بفنجان القهوة ويبدا بشربها يذهب الساعى ويغلق الباب ورائه بعد ذلك تأتي جودي وقدارتدت فستانا قصيرا مع حارسها الشخصي تدخل جودي المكتب قائلة لخالد:- بنجور ياحلو كيفك؟
ينظر خالد ناحيتها قائلا:- انتي مين اللي سمح لك تفوتي انامش نبهت ليلى ماتفوتك لجوة.
جودي – بس انا ماشفت ليلى.
يتذكر خالد ان سكرتيرته الخاصة لن تحضر اليوم فيرد قائلا:- ولو هيدا مايخولك الحق تفوتي بدون استئزان او موعد سابق ويلا انامش فاضي مع السلامة.
تتقدم جودي بوقاحة قائلة :- مش رايحة تعرف ليه لاني حطيتك في بالي وانا اللي يفوت ببالي مستحيل يطلع .
خالد :-شو بدك مني ؟
تقعد جودي على الكرسي قائلة :- بدي اياك انت انابحبك .
خالد ينهض واقفا:- ايه انتي بتحبيني ايه باني على حقيقتك الحكاية مش حكاية سيدي .
جودي :- انت زكي كتير وما بظن اللي يتعامل مع اليهود انه يكون غبي انا اللي دبرت حكاية السيدي وخليت المصور يصورني بهيك مناظر كرمال اعجبك شفت انا ضحيت من شانك وانت مديني الطرشا.
خالد :- بس هيدا كل الحكاية فكرتك ؟
جودي :-شو فكرتني عم اتعامل مع اسرائيل متلك لا يافهيم هاي اسرائيل عاملة متل الغاز خطر ممنوع الاقتراب بدك ياني انحرق.
خالد :- بس انتي غلطانة انا شخص مابيتعامل مع اعداءه واسرائيل هاي عدوتي ياحلوة عاملة متلك خطر ممنوع الاقتراب او ابعد عن الناقلة مائة قدم .
جودي :- ولو ياخلودي اناخطر رح امرقها وهلق اعترف لي .
خالد :-بشو؟
جودي :- انك اللي سربت السيدي انا ائتمنتك على عرضي وانتا تعمل فيي هيك .
ينهض خالد قائلا :- قلت لك مدموزيل مش انا اللي اعمل هيك صحيح السيدي وصلني وشفت المناظر البشعة اللي قيه بس انا حطيته على جنب وما بعرف مين دخل واخده في هاذاك اليوم فاتوا لعندي عملاء كتير ومابعرف مين اخده سوري لاانامش حاعتزرمنك لانك انسانه مابتستاهل الاعتزار.
جودي :- ليه شو مفكرني انا والله طيوبه كتير بس ماحدا اكتشفني عم امزح وهلق شو قلت ؟
خالد :- في شو؟
جودي :- في علاقتنا رح تتطور والا رح تضلها هيك .
يقف خالد غاضبا وهو يقول :- المقابلة معك انتهت مابدي علاقتك يلاروحي مش ناقص مشاكل انا.
جودي تنهض غاضبة وهي تقول :- طيب .
تنادي جودي على حارسها الشخصي والذي يأتي قائلا:-شو انسة جودي ؟
جودي :- بدي اياك تهز الاستاز خالد شوي .
يتقدم الحارس الشخصي من خالد الذي يخرج بسرعة مسدسه ويشهر مسدسه في وجهيهما قائلا:- شو عم تهدديني بمكتبي يلا انقلعوا قبل مااوقصكن ؟
بالمقابل يخرج الحارس الشخصي مسدسه ويوجهه نحو خالد
جودي تؤمر حارسها بالتراجع قائلة :- شو استاز خالد بدك تقتلنا بمكتبك شو مفكر حالك جيت لعندك اعرض عليك نفسي وانت عم تهينني بهاي الشكل الحق علي اللي حبيتك وفضلتك عن الكل الكل عم يطلب رضاي وانت تجي وتزلني هيك .
خالد :- لأني بكرهك مابدي يكون لي علاقة تربطني فيكي انتي متل الوباء اللي الكل عم ينقزمنه قصدي مش الكل عم ينقزمنه انا اللي عم انقزمنك.
جودي تبتسم بسخريه قائلة :- واسرائيل حضرتك عم تستمتع بعلاقتك معهاورغم انك بتكرهها لكنك عم تتعامل معها قلي فسر لي ايهن افضل انا ولااسرائيل ياوطني يامحترم .
خالد :- اناوطني وغصبن عنك والكلام اللي عم تقوليه مش مزبوط وهلق روحي انتي وها الرجال تبعك .
تنظر جودي الى خالد نظرة غضب قائلة :- طيب وابقى اتزكر انك اللي بلشت .
بعد خروج جودي مع حارسها الشخصي يتصل خالد بمكتب كريستينا فترد عليه ساندي والذي تخبره ان كريستينالم تحضر اليوم بسبب ان اليوم هو الاحد وهو موعد اجازتها الاسبوعية.
في المساء وفي شقة خالد ظل خالد يتذكر كلام جودي اشغل التلفاز ومن ثم اطفأة ومن اعاد تشغيل التلفاز ومن ثم يطفاه ذهب الى المطبخ ونظر الى الثلاجة واخرج عصيرا وشرب بعد ذلك ذهب الى خزانة ملابسه واختار ملابسا للخروج واستعد خارجاركب سيارته واستعد لتشغيلها ثم غير رأيه واطفاالسيارة وترجل منها وخرج يمشي في الطرقات قائلا لنفسه :- اناوجهت لجودي كلام قاسي شوي بس هي اللي جبرتني اعمل هيك بس كلامها كان صحيح ليه انا عم اتعامل مع الحقيرة اسرائيل رغم كرهي لها ماناقص الاهاي الشرشوحة تجي تعملني بس هي طلعت احسن مني على الاقل بس هي لو تعرضت لنفس ظروفي كانت عملت اللي عملته واخس شوي انا شوعم اعمل عم دخل بضاعتهن وابيعها عادي الكل عم يستورد من كل الدول امريكا هاي مش اسرائيل لكن هي واسرائيل واحدبريطانيا هاي مش اسرائيل بس عم يدعموا اسرائيل ورغم اني عم اتعامل مع اسرائيل ولامرة اتورطت بقضية اسلحة او مات حدا بسببي لكن ورغم هيدا كله من جواتي انابكرهها وبكره كل شي منها .
في اليوم التالي استيقظت كريستينا وذهبت الى غرفة اختها ليندافتحت ليندا لها الباب قائلة :- شوكريستينا لساتو بكير شو فيقك عالصبح ؟
كريستينا :- شو فيقني انتي نسيتي اني عم اشتغل هلق وبدي اروح عاشغلي .
ليندا :- اه لكن انا بدي نام لساتو بكير.
كريستينا :- لسه بدك تنامي يلا ياكسولة روحي عاكليتك والحقي المحاضرات اللي فاتتك شو مابدك تنجحي هاي السنة؟
ليندا :- مابدي اروح عالجامعة ؟
كريستنيا :- ليه ممكن اعرف السبب؟
ليندا:- هيك .
كريستينا:-لا اكيد في سبب لاتقوللي ايدك وانك خايفة يطلعوا بايدك انتي ناسية انك رفضتي تقابلي رفقاتك كرمال مايشوفوا ايدك شو بدهن يقولوا هلق لو مارحتي .
ليندا :- كريستينا وهلق لو رحت شو راح اسمع تعليقات اناخاايفة من تعليقات الطلبة.
كريستينا:- شو اتفقنا هديك اليوم ليندا لازم تواصلي حياتك بدك تضلي طول عمرك بالبيت خايفة من تعليقات الناس.
ليندا :- كريستينا انامتاكدة انك عم تحسي فيني .
كريستنيا:- ايه حاسة فيكي بس مش راضية عن تصرفاتك شو في ليندا انتي مش راح تتخبي طول عمرك ولازم راح تظهري وتواجهي العالم هيدا اللي لازم تعرفيه منيح .
شو راح يقولوا ليندا راح يقولوا شوفوا ليندا صارت معاقة مسكينه اطلعوا عايدها هاي اللي كانت احلى صبية بالكلية.
ليندا انتي لساتك احلى صبية ليندا انتي احلى صبية بشخصيتك الحلوة القويه واللي راح تواجه الكل وتتحداهن وتكمل ددراستها وتصيرناجحة بحياتها وتدوس على كل الصعاب اللي تمرق عليها برجريها يلا قومي فزي والبسي وروحي كليتك وبلا دلع راح اصحي باسل ياخدك بطريقه .
تذهب ليندا الى كليتها وقد ارتدت جاكت وبنطلون جينز وكانت تخفي يدها بكم الجاكيت تقابل ليندا رفقائها بالجامعة والذي تجمعوا حولها مرحبين بهاابتسمت ليندا لهم وردتت على تحياتهم واخذت من البعض المحاضرات التي فاتتها .
ذهب خالد الى عمله وظل يفكر في جودي وكيف توصلت الى تلك المعلومات قال لنفسه :- بدي اعرف كيف توصلت جودي لهيك معلومات عني فكرتها عم تشتغل معهن بس طيب مين اللي خبرها اكيد فيه واحد عم يتجسس علي من المكتب يمكن ليلى او ساندي اوكريستينا بس ساندي وكريستينا مابيعرفوا بشغلي مع اليهود طيب يمكن ليلى يمكن مرة سمعتني عم احكي مع حدا منهن في يوم امتى اناحاكيت اه اتزكرت
تذكر خالد مكالمته مع احد اليهود على موبايله .
خالد:- ايه – قلت لك ما بقى تتصلوا فيني – عمليتكن خالصة استنى علي كم يوم – لاتبقى تضل تهددني – لاشو بضاعة جديدة قلتوا لي هاي اخر عملية راح اعملها –صحيح يهود كزابين ما عندكن وفاء – ليه باقول هيك روحوا اسألوا التاريخ وهو يرد عليكن – لابقى تهددوني اعملوا اللي بدكن اياه .يغلق خالد جهاز هاتفه ثم يتصل بأحد الاشخاص قائلا:- الو – انا زفت خالد – ليه –وعم تسألني – قلت انا ماعاد فيني اشتغل لصالح اليهود- بدهن ياني اعمل عملية تانيه والبضاعة رح توصل من تل ابيب – انا ما بدي اواصل معهن يغوروا بمصاريهن مابدي مصاريهن – اناوشيت بزملائي اناوشيت فيهن قلت لك هماجبروني انا كنت تحت التهديد –وبعدين زملائي كلياتهن هلق خرجوا من المعتقلات من زمان ما بقى فيهن يهددوني بزملائي وبعيلتي –يروحوا يقولوالهن شو بدهن يعملوا يقتلوني اناراح ادافع عن نفسي ولأخر لحظة قدام زملائي وقدام اهلي وقدام الكل اناكنت مجبور – راح نشوف هاي اخر عملية واللي بدهن يعملوه يعملوه ااااااوف منكن – امتى راح ربي يخلصني منكن .في ستين داهية
يعود خالد بذاكرته الى الوقت الحالي قائلا لنفسه :- ايوه ياست ليلى وامبارح الست خانوم اتصلت فيكي من شان تعتزري وهي يخلى لها الجو تجي وتفوت وتعمل كل الحركات اللي عملتهاامبارح ومش بعيد تكون انتي اللي اخدتي السيدي ورحتي بعتيه لكن كيف اتاكد لازم اتاكد قبل ما اظلمها.
تحضر كريستينا قبل ساندي الى عملهاوتطلب لنفسها فنجان قهوة تدخل زميلتها ساندي اليها قائلة :-صباح الخير .
كريستينا :- صباح الخيرات كيفك سوسو.
ساندي :- نشكر الله شو عملتي امبارح .
كريستينا:- ولاشي نمت طول النهار وتفرجت عالتيفي ورحت سينما .
ساندي :- يخس عليكي ليه ماتصلتي كنا ظهرنا مع بعضنا لسينما.
كريستينا:- قلت انك راح تفلي من الشغل تعبانه وراح اتصل فيكي وتقوللي لي متل العادة سوري كوكو اناتعبانه مافيني اطهر انقطع حيلي بالشغل اليوم صح والاانا غلطانة ؟
ساندي :- ايه صح كنت راح اقلك هيك شو كان الفيلم امبارح.
كريستينا:- فيلم اجنبي بتعرفيني بحب الافلام الرومانسية .
ساندي :-شو اسمه .
كريستينا:-نسيت اسمه بس احكي لك قصته عن واحد كان سعيد بزواجه وفجأة يكتشف ان زوجته عم تخونه مع شاب اصغر منها هو يتغاضى عن خيانتها ويسامحها بالاخير.
ساندي :- اوف ليه هيك بمنتهى البساطة سامحها شو هيدا اكيد انه شخص ضعيف او
تقاطع كريستيناساندي قائلة :- بالعكس الرجال شخصيته قويه بس لأنه بيحب زوجته كتير سامحها.
ساندي :- غلطان انا لو كنت مكانه ماكنت سامحتها كنت على القليلة طلقتها وريحت حالي منها.
كريستينا:- ليه ساندي مارجال عم يخون زوجته وهي تضطر بالاخيرانها تسامحه .
ساندي :- الرجال غيرالمرة كوكو وبعدين مين قلك ان الستات عم يسامحوا ازواجهن روحي شوفي نسبة الطلاق اد ايه ارتفعت لأن اصل المشاكل اللي عم تحصل هي الخيانة.
كريستينا :- ايه لكن لازم يكون فيه تسامح بين الطرفين لان احنا بشر بنهاية ومحنا معصومين من الغلط.
ساندي :- لو يسمعوك الرجال راح يخلوكي رئيسة لانك عم تسمحي لهن انهم يخونواوعم تسمحي للستات بالخيانة هاي ياكريستينااسمها خيانة سواء كانت من الستات او من الرجال .
كريستينا:-مين قلك اني مع الخيانة انا قلت بس انه لازم يكون فيه تسامح بين الطرفين .
ساندي :- شوفي حياتي الخيانةمرة ورح تجربي لما تتزوجي وتبني عيلة في هيك موقف رح تحكمي على مشاعرك .
كريستينا:- ممكن .
وكالعادة كان باسل ووسام يلعبان السيجا ويتغلب وسام في معظم مراحل اللعبة وما ان يصلا الى المرحلة الاخيرة حتى يطلب باسل من وسام ان يحضر له كوبا من الماء .
باسل :- يلا قوم فز وجيب لي كاسة مي
وسام يرد بحدة :- شو مفكرني اهبل انت بدك تغش متل كل مرة.
باسل يقول بغضب :- لا هاي المرة غير انا عطشان كتير.
وسام :- واعدني انك ما تنزع الفيش ولاتوقف اللعبة ولا تبدل اللاعبين.
باسل :- افرض انه مثلا حصل شرت وانطفت الكهرباء وانطفت اللعبة.
وسام :- لا مش حافرض ليه الشورت مش حيجي الابالوقت اللي بدك ياه.
باسل :- بلاكتر حكي وروح جيب لي كاسة مي اناقرررت حالاتروح تجيب.
وسام:- وانارجري قررروا مايروحوا .
باسل ينظر اليه مستغرباوهو يقول :- رجريك وشو دخل رجريك بالموضوع .
وسام :- رجري هما اللي قرررووا ماروح .
باسل يقول بغضب :- لاتعصبني وسام وقوم جيب لي كاسة مي .
وسام يحرك قدمه قائلا :- اناماخصني انابدي اروح بس رجري رافضة تمشي حتى اسألها .
باسل :- معليه وسام خليها بيناتنا وانارح اورجيك .
وسام يكلم قدمه قائلا :- لو سمحتي يارجري قومي فزي وجيبي كاسة مي لباسل .
يقف وسام ثم يقعد قائلا :- رجري مابدها تروح شو اعملها بدك ياني اراضيك واعصي رجري .
باسل :- هيك طيب وانامش لاعب .
يقوم باسل بنزع فيش اللعبة قائلا:- مش انا هما ايدي اللي نزعوا الفيش بدك ياني اراضيك واعصي ايدي .
وسام :- طيب ياباسل رح تترجاني تاالعب معك وانا ارفض وتضلك تترجاني كتير واناارفض ومش بس هيك ومش حاحكي معك وراح اقول لماما تيجي تضربك استعد يا غشاش .
باسل :- روح وااانا راح اقلها انك عم تلعب كتير وما بتكتب فروضك .
تستعد كريستينا لمغادرة مكان عملها عائدة للبيت
كريستينا:- خلص دوامنا يلا نمشي سوسو.
ساندي :- ايه شو رايك نروح عاشي مطعم ونتغدا هونيك؟
كريستينا :- والله فكرة حلوة بس لازم اخبرهن بالبيت راح يظلوا ينطروني على الغداء .
ساندي :- اوكيه اتصلي فيهن وخبريهم من شان يتغدوا وما ينطروكي .
كريستينا :- لساتو المدير جوه .
ساندي :- ايه شو بدك منه اخر الدوام .
كريستينا :- ولاشي بس اليوم مامرق لعنا ولااتصل ولاشي .
ساندي :- احسن بركي مشغول بشي .
كريستينا:- طيب انطري شوي لأتصل فيهن بالبيت .
ساندي :- اوكيه .
وبعدالانتهاء من الاتصال تذهب كريستينا وساندي على اقرب مطعم
كريستينا:- انا عازمتك اليوم شو بدك تطلبي .
ساندي :- اولا السلطات هاي ضروريه بعدين
تقاطع كريستين ساندي قائلة :- شوفي من اجا المدير وراكي لمحنا ومارق لعنا .
تلتفت ساندي قائلة :-شو عرفه ان احنا هون.
يتقدم خالد من كريستين وساندي بعد ان لمحهما في المطعم
خالد :- مرحبا .
ساندي وكريستين :- اهلين .
خالديمزح قائلا :-شو لاحقيني لاهون .
تنظر ساندي وكريستين الى بعضهما باستغراب .
كريستين ترد قائلة :- شو لاحقينك مافهمنا.
خالد :- عم امزح معكن يأخذ خالد اقرب كرسي ويجلس بجانبهما قائلا:- ممكن تقبلوا عزيمتي اليوم ؟
كريستين :- وشو المناسبة اقصد
يقاطعها خالد قائلا :- المناسبة هيك تقدروا تقولوا عنها صداقة زمالة عمالة .
تنظر اليه كريستيناباستغراب قائلة :- حضرتك الاستاز خالد ماعرفتك ؟
يضحك خالد قائلا:- ولو مدموزيل كريستين انا بعجبك صحيح اني بالشغل باكون جدي شويه اقصد كتير بس هاي طبيعتي .
ساندي :- ولواستاز خالد كريستين ماتقصد .
كريستين ترد بغضب :- ايه اقصد استاز خالد انت مش جدي انت وحش اقصد وحش ادارة اقصد قائد سوري .
يضحك خالدمنها قائلا:- اناوحش بمرقها بس احياناالظروف اللي بيمر فيها الانسان بتخليه قاسي شوي .
كريستنينا :- اية ظروف .
خالد :- ظروف العمل ما علينا شو بدكن تاكلوا انا عازمكن .
تنظر ساندي الى القائمة فتاخذ كريستينا القائمة بغضب من ايدي ساندي قائلة :- مش لما نقبل عزومتك بالاول .
تغمز ساندي لكريستينا قائلة :- شو كوكو ولو هيدا المدير لازم تقبلي عزيمته .
تقف كريستنيا غاضبة وهي تقول :- مدير بالمكتب لكن هون مانو مدير استاز خالد ارفض عزيمتك ولو سمحت روح بعيد .
خالد :- شو مدموزيل كريستينا ممكن اعرف الاسباب ؟
كريستينا:- هيك بدون اسباب ويلا ساندي قومي نروح عاشي مطعم تاني بصراحة المطعم ما عجبني عن ازنك استاز خالد .
الساعة الثامنة مساء يستغل وسام خروج باسل من الفيلا ويذهب الى غرفة باسل ويفتح جهاز كمبيوتر باسل قائلا لنفسه :- انابورجيك ياباسل شوهي كلمة السر اه جود مورننج يفتح الجهاز ثم يدخل على موقع الجوجل ويختار عنوان صور مناظر مقرفة مضحكة يختار صورة مقرفة جداكخلفية لشاشة ثم يغلق الجهاز وهو يقول :- هيك رح انتقم منك ياباسل هههههههها ي تستاهل .
بعد ذلك بساعتين يأتي باسل ويدخل الفيلا ويرى كريستينا تتفرج على التلفزيون :- هاي
كرستنينا :- هاي
باسل :- شو عم تتفرجي ؟
كريستينا:- باتفرج على فيلم ؟
باسل – شو اسمه ؟
كريستينا:- خيانة مشروعة .
باسل – سمعت عنه قالوا رفقاتي حلو الفيلم.
كريستينا:- ايه حلو .
ينظر باسل الى كريستينا قائلا :- شو قصتك اليوم مدايقة شي ؟
كريستينا:- ولاشي .
باسل :- احكي كريستين بركي باقدر اساعدك.
كريستينا:- ولاشي بدي اكمل الفيلم .
باسل :- فهمت بدك ياني اسكت طيب رح اروح غرفتي تصبحي على خير .
كريستينا:- وانت من اهله .
يدخل باسل غرفته وبعد ان يغير ملابسه يفتح جهاز الكمبيوتر وينظر الى خلفية الشاشة ثم يضحك قائلا :- طيب ياوسام انا بورجيك ان غدا لناظره قريب .
في اليوم التالي الساعة العاشرة صباحا كانت كريستين وساندي تتحدثان في المكتب .
كريستين :- قلت لك امبارح تتابعي الفيلم خيانة مشروعة تابعتيه والا لا.
ساندي :- ايه حلو كتير .
كريستين :- شو رايك ؟
ساندي :- رأيي ان كل المشاكل اللي حصلت في الفيلم كان نتيجة سوء الفهم .
كريستينا :- ايه بس لو كان الشاب عاقل شوي وكان عنده تسامح ماصار هيك ما قتل زوجته واخوه ؟
ساندي :- كريستينا حبيبتي الفيلم شي والواقع شي تاني الحياة صعبة ماتفتكري ان كل شي عم يمر بحياتنا بيمرق هيك لازم مابياثر على تفكيرنا وتصرفاتنا بالمستقبل .
كريستين :- كيف مافهمت وضحي اكثر ؟
ساندي :- كل واحد فينا حياتي بتمر ق عليها شغلات او بالاصح ظروف بتأ ثر عليه وعلى سلوكه مثلا انا باشوف الخيانة عمل بشع كتير وانا مش حاسامح لو مريت بهيك تجربه اما انتي فتفكيرك عني دفرنت .
كريستين :- على فكره ساندي تفكيرك متناقض رح اقلك ليه لانك قلتي ان الظروف هي اللي عم تاثر على تفكير الناس وبالتالي على تصرفاتهم وفي نفس الوقت قلتي ان الخيانة هي عمل بشع وانك مش حتسامحي اللي يخونك .
ساندي :- باقصد كريستين ياقلبي ان الخيانة بشعة واعتقد ان الحياة هي عم تعلم الانسان امتى يسامح فيه ظروف هي اللي بتحكم .
تقاطعها كريستين قائلة :- ايه هي عمل بشع لكن شوفي لازم تعرفي شو هي اسباب الخيانة مثلا اللي عم يخون وطنه ليه هو خان وطنه اكيد انه مر بظروف جبرته يخون يمكن انه عاش فقير مريض وماحدا ساعده اما اللي يخون زوجته ونسبة الخيانة فيها اكتر شوي يمكن بسبب ان زوجته مهمله في حقه ا وان يمكن عم تعمل له مشاكل .
ساندي :- قيمينا من هيدا الموضوع شو رايك تجي تتغدي عندي اليوم الماما طبخت النا محشي عنب راح تأكلي اصابيعك وراه ,
تبتسم كريستينا قائلة :- ايه طنط احلام طبخة حلوكتير ليه ساندي ماتحاولي تتعلمي منها الطبخ؟
ساندي :- ليه انا بطبخ امنيح بس مش احلى من اكل ماما والله الماما راح تفرح كتير لو اجيتي .
كريستينا :- اوكيه راح اتصل فيهن بالبيت .
يدخل باسل غرفة وسام ويحاول أن يفتح جهاز الكمبيوتر الخاص بوسام لكنه لم يستطع الدخول وذلك بسبب ان وسام قد غير الباسورد الخاص بجهازه يبتسم قائلا:- الخبيث غير الباسورد بسيطة يا وسام واناكمان راح أغير الباسورد تبع جهازي .
وقبل ان تغادر كريستين وساندي المكتب تسأل كريستينا ساندي قائلة :- ساندي فيه عندك حفاظة نسائية حاسة حاليى حاسة بمغص في بطني
ساندي :- للأسف كريستين وانا عم اقول ليه عصبتي امس فوق الاستاز خالد .
كريستين :- ياويلي فيه دواء مهدئ للمغص بشنتايتك بطني عم توجعني كتير .
ساندي :- ولاهيك كمان .
كريستين :- اليوم بدلت الشنتايه تبعي ونسيت اجيب الدواء اه يابطني مش قادرة اقوم حاسة اني مبللة .
ساندي تقف قائلة :- انا رايحة اشتري لك دواء .
في هذه الاثناء كان خالد واقفا يسمع كلامهما تلاحظ ساندي وقوفه فتبادر قائلة :- اهلين استاز خالد .
خالد يسأل :- لوين رايحة ساندي ؟
ساندي :- رايحةاجيب دواء لكريستين عم تتوجع كتير .
فهم خالد الامر وقال :- فهمت عليكي انا رايح اجيب الدواء.
وبعد خروج خالد تضحك ساندي قائلة :- انامادخلني هو سمع الحكي كله وفهم وراح يجيب لك الدواء واكيد راح يجيب لك الفوط ماتعتلي هم والله الاستاز خالد طيب كتير.
كريستنين :- هم يضحك وهم يبكي .
بعد ربع ساعة يأتي خالد وقد احضر دواء مهدئ وفوط صحية واعطاها لساندي قائلا :- خدي قال الصيدلي ازا كان الوجع كتير تأخد حبتين وبسرعة بيروح الالم .
ساندي :- شكرا استاز خالد عزبناك معنا.
خالد :- ولو الناس لبعضها .
يخرج خالد تنظر ساندي الى كريستين قائلة :- من شان مره تانية تحرصي تجيبي الفوط والدواء معك وهاي الحكي الي كمان .
تذهب كريستين مع ساندي الى منزل ساندي واثناء الغداء التي اعدته والدة احلام كانت الثلاث يضحكن .
ساندي :- وبعدين ياامي اجاء الاستاز خالد لو تشوفي وش كريستين ووشي كان يموت من الضحك.
والدة ساندي :- هيك من شان مرة تانية تعملوا احتياطكن .
ساندي :- بس اكتشفت ان الاستاز خالد ادمي كتير بصراحة ان مكتشفة هاي الشي من زمان .
كريستين تغالط قائلة :- بصراحة طنط احلام طبخك بيجنن .
والدة ساندي :- اهلين وسهلين يابنتي والله انا فرحانة كتير بجيتك اليوم ساندي بتحبك كتير طوال الوقت بتضلها تحكي عنك .
تبتسم ساندي متسائلة :- بالمنيح والابالعاطل .
والدة ساندي :- بالمنيح حياتي .
ساندي :- كوكو انتي عارفة ان بعد بكرة عيد الفلانتين والانسيتي .
كريستين :- لا اصلا انامش مهتمه بها العيد لسبب بسيط ان انا ماعندي حبيب .
ساندي :- ولاانا شو رايك نحتفل انا وانتي رح اقدم لك هديه وانتي تقدمي لي هدية شو رايك ؟
تضحك كريستينا قائلة :- حلو كتير خلاص انا صديقتك وحبيبتك وانتي صديقتي وحبيبتي .
يأتي يوم عيد الحب وترتدي ليندا فستانا احمر قصير وقبعة حمراء اما باسل فيرتدي تي شيرت احمر مع بنطلون اسوداما كريستين فقد ارتدت فستانا كحليا يصل الى ركبتيها
تدخل ليندا على كريستين قائلة :- اوف شو هااللون اليوم حياتي عيد الحب ولازم ترتدي فسطان احمر .
كريستين :- ايه اليوم عيد الحب بس مابدي البس احمر عندكن بالجامعة بتحتفلوا بها العيد بس انا لا بصراحة ماعندي حبيب عشا ن البس له احمر .
ليندا :- يعني انا اللي عندي حبيب مانا متلك بس حبيت اشارك الناس فرحتهن بها العيد .
يدخل باسل ويشارك في الحديث قائلا :- حتى انا ماعندي حبيبة بس راح اشارك اصحابي بها العيد قولكن البابا والماما راح يلبسوا احمر .
كريستين ترد قائلة :- وليه مايلبسوا احمر والله بيلبقلهن شو رايكن نحتفل كلياتنا ورح اعزم ساندي وامها يجوا يحتفلوا معنا .
باسل :- والله فكرة بتعقد ونشتري تورته كبيرة وهيك نعيش جو اسري حلو طيب راح اخبر البابا والماما.
كريستين:-رح امرق لعندهن واخبرهن .
تذهب كريستينا وتنادي على والدتها ووالدها النائمين قائلة :- بابا ما ما ممكن تصحوا شوي بدي اخبركن بموضوع .
تنهض الوالدة والوالد قائلين :- يلا حبيبتي جايين .
تفتح الوالده الباب قائلة :- بنجور حبيبتي شو خير .
كريستينا:- اليوم ماما هو عيد الحب شو رايكن نعمل احتفال اليوم بهاي المناسبة في بيتنا.
الوالد :- فكرة حلوه خلاص خدي هاي المصاري اشتري اللي بدك اياه واعزمي اللي بدك اياه مافي عندي اغلى منكن حبايبي .
كانت ليندا تتحدث مع مجموعة من اصدقائها في كليتهاوجميعهم كانوا لابسين احمر او وردي يأتي شخص يسأل عنها .
الرجل :- حضرتك الانسة ليندا ؟
ليندا :- ايه مين حضرتك ؟
الرجل :- اسمي عصام لو سمحتي بدي احكي معك بموضوع خاص .
تستغرب ليندا متسائلة :- شو بدك هلق بدك تحكي معي .
الرجل :- ايه لو سمحتي .
ليندا :- اوكيه .
تقوم ليندامن مكانها :- انا رايحة اشوف شو بدوه انطروني .
كان هذا الرجل هو دياب والذي ظل يراقب كريستينا وليندا الى ان توصل الى عنوان كليتها.
ليندا :- شو بدك وشك مش غريب علي .
دياب :- يمكن التقينا بشي محل انسة انا معجب فيكي كتير ما عرفت كيف اعبر لك عن مشاعري قلت لازم اجي واحكي معك .
ليندا :- هيك على طول ؟
دياب :- ايه انسة انا بحبك من زمان ظليت اسال عنك حتى عرفت وين عم تدرسي واجيت اليوم وبالزات هيدا اليوم الحلو يوم عيد الحب .
تنظر ليندا الى وجهه الوسيم وتخمن في قرارة نفسها انه شاب في الثلاثين من عمره قائلة :- بس يا استاز ؟
دياب :- شو حضرتك مرتبطة راح امشي ازا كنتي مشغولة بحدا؟
ليندا :- والله يااستاز حضرتك فاجأتني كتير .
دياب :- شو قلتي ؟
ترتبك ليندا :- في هيك امور انا ما بقرر وانت فأجاتني .
دياب :- خلاص اوكيه راح امر عليك يوم تاني تكوني فكرتي لكن راح اقلك اني شاب منيح كتير حباب كتير غني كتير شافك انبهر بجمالك وهلق بدي افل مشغول كتير عن ازنك انسة .
في الصباح ذهبت كريستينا الى عملها وعزمت زميلتها ساندي ووالدتها لحضور الحفلة
ساندي :- والله فكرة كتير حلوة تجتمع العيلة وتنبسط بهيك جو.
كريستينا :- طبعا ساندي وهاتي طنط احلام معاكي .
ساندي :- اوكيه حضرتك بتؤمري امر.
تسكت ساندي برهه من الزمن فتقول :- شو رايك تعزمي الاستاز خالد وليلى اليوم .
كريستينا :- يالطيف بدك الاستاز خالد يجي هو وسكرتيرته وبعدين انامتأكده انه راح يتريق علي حيسالني شو هيدا عيد الحب بلامسخرة.
ساندي :- ولو كوكو الاستاز خالد مافي منه روحي استئاذني منه واعزميه على طريقك.
كريستنيا :- بس لو كسفني راح تكوني انتي المسئولة ياساندي .
ساندي :- كريستين سدقيني راح يقبل دعوتك خشي كده بقلب جامد على قولة اخونا المصريين .
كريستينا :- اوكيه راح اشوف .
تدخل كريستينا الى مكتب خالد والذي كان منهمكا في النت
كريستينا :- استاز خالد كيفك ؟
ينظر خالد الى كريستين قائلا :- منيح
كريستينا :- ممكن استازن منك اليوم افل بكير على الساعة 11
خالد :- ليه شو عندك ؟
كريستينا :- بس عايلتي عاملة حفلة بسيطة بمناسبة عيد الحب .
ينظر خالد الى كريستينا قائلا :- ايه نسيت ان اليوم عيد الحب وانا عم اقول لحالي ليه الناس لابسين احمر والورود الحمربتملأ الشوارع روحي هاي مناسبة حلوة تستحق تفلي بكير .
كريستينا :- وبهيك مناسبة البابا عازمك اليوم تجي على بيتنا وتشاركتنا فرحة هاالعيد .
ينظر خالد الى كريستينا :- وانا قبلان عزيمته اشكريه نيابة عني ممكن تقوللي عنوانكن.


في شقة دياب كان دياب جالسا فوق احد المقاعد يتأمل في صورة كريستينا كان يقارن بينها وبين ليندا الاثنتان رائعتان وتقريبا لهما نفس الشخصية لكن مازال خيال كريستينا يداعب مخيلته يحدث نفسه قائلا :- ليه انا عملت هيك ليه رحت لكليتها وحكيت معها ليه بدي اعرف هل لأني حسيت ان حب كريستنيا اصبح مستحيل لهيك حاولت اهرب لليندا شوكنت عم ادور بليندا.
تدخل اخته سهيلة الى الشقة :- سلام
دياب :- وعليكم السلام كيفك ؟
سهيلة :- نشكر الله كل شي من الله منيح .
دياب :- شكلك تعبانه اتغديتي والالسة .
سهيلة :- لا اكلت ساندويتش على الساعة 11بدك اسخن لنا غداء .
دياب :- لاماني حاسس بالجوع .
سهيلة :- ليه دياب شوف حالك كيف صاير هلكان بليز دياب اتغدى معي مش حأقد ر اكل لحالي .
دياب :- اوكيه سهيلة روحي سخني الغداء شو طابخه اليوم .
تبتسم سهيلة قائلة :- عملت لك كبسة بتجنن راح تعجبك كتير عن ازنك.
ينظر دياب الى صورة كريستينا وهو يقول :- انا بأدفع عمري ونرجع سوى .
في الفيلا كانت كريستين تستعد هي وعائلتهاللاحتفال بعيد الحب رتبوا كل شى اشترت كريستينا تورته متوسطة وكعك وشمع احمر وارتدت فستانا بلون دم الغزال بينما ارتدت ليندا بلوزه حمراء مع بنطلون جينز .
تدخل ليندا على كريستين قائلة :- شو لمين هاالحلا كله .
تكمل كريستينا تسريحة شعرها قائلة :- شو رايك بها التسريحة .
ليندا :- بتجنن والله حليانه اليوم اكيد فيه شي عم تخبيه علي .
ترد كريستينا بحده قائلة :- لشو عم تلمحي ؟
ليندا :- الاستاز خالد مفكره اني ماخدت بالي يوم ما اجا للمستشفى .
كريستينا :- انتي غلطانه والله الاستاز خالد وانامافي شي بيناتنا.
ليندا :- على ليندا انا متاكده ان فيه شي بيناتكن .
كريستينا :- لا ما في شي عن جد عم احكيكي علاقتي بالاستاز خالد علاقة عمل وبس .
ليندا :- غريبة .
كريستينا :- وشو الغريب في الموضوع ؟
ليندا:- ان واحد بوسامة الاستاز خالد وبجمال اختي ما ينغرموا .
كريستينا :- هيك صاير شو اعمل لك انا والاستاز خالد ما بنطيق بعض موجب وموجب بيعطي تنافر .
بعد قليل بدا المعازيم بالحضور ساندي ووالدتها كان اول من حضر بعد ذلك بنصف ساعة حضر الاستاز خالد بكامل اناقته ارتدى قميصا ابيضا مع سروال اسود شعرت كريستينا بسعادة غامره عندما لبى جميع المعازيم الدعوة وحضروا حفلة عيد الحب التي اقامتها عائلتها .
قصة :- لبنى محمد احمد عبدالواحد
صنعاؤ اليمن


اضافة رد على الموضوع




  منتديات SPTechs : مشاركات شبيهة .  لموضوع : كريستينا حبيبتي الجزؤ الثاني

   .   الى محبي برنامج شاهد منزلك Google Earth اخيرا الشرح بالصور
   .   رسائل الحب والعشق اكثر من الف رسالة
   .   برنامج بسيط وسهل مع الشرح بالصور للكتابة على الصور والشعارات
   .   اسرار وخفايا المسنجر حصرياامن الالف الى الياء
   .   علامات يوم القيامة .. العلامات الكبرى
   .   هذه احدث اجهزة النوكيا مع الشرح لمميزات كل جهاز
   .   مجموعة نكات حلوة .. اضحك من قلبك
   .   واخيرا تم رفع لعبة Red Alert 2 ناطقة بالعربية
   .   اكتب اسمك بكل الطرق الممكنه
   .   استشارات جنسية (طبيا ودينيا ونفسيا)


  منتديات SPTechs : مشاركات lluubbnnaa  
   .   نائمه في احضان ابليس من (رؤيه غربيه )جزء واحد فقط
   .   كريستينا حبيبتي الجزء الاول
   .   نائمه في احضان ابليس الجزء الاول
   .   كريستينا حبيبتي الجزء الثالث والاخير
   .   تعاالي
   .   هناك القاكي الجزء الاول
   .   خواطر شعريه
   .   هيلين وجاك الجزء الاول
   .   هناك القاكي الجزء الثاني
   .   قصة بعنوان كل هذا الحب



اسم المستخدم                        كلمة المرور

حفظ معلومات الاشتراك

# كريستينا حبيبتي الجزؤ الثاني

register
 مستخدم جديد